عاقب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم مدافع بورنموث تيرون مينجز بالإيقاف خمس مباريات بعد دهسه وجه مهاجم مانشستر يونايتد، السويدي زلاتان إبراموفيتش، خلال مواجهة الفريقين يوم السبت الماضي على ملعب "أولد ترافورد" في إطار مواجهات الجولة 27 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

واتهم الاتحاد كل من مينجز وإبراموفيتش بـ"السلوك العنيف" بعد الواقعة التي حدثت خلال مواجهة الفريقين وانتهت بالتعادل الإيجابي (1-1).

ودهس مينجز، 23 عاما، وجه إبرا عندما كان يحاول القفز من فوقه، فيما رد له اللاعب السويدي الأمر بتوجيه ضربة له بالمرفق خلال كرة هوائية مشتركة بينهما.

وكان الاتحاد قد أوضح في بيان له يوم أمس أن المهاجم السويدي المخضرم قبل الاتهام الموجه إليه والعقوبة أيضا ليغيب بذلك عن مواجهة نصف نهائي كأس الرابطة أمام تشيلسي يوم الاثنين القادم، بالإضافة للقائي ميدلزبره ووست بروميتش ألبيون في البريميير ليج.

وأفاد الاتحاد في بيان له بأن "لاعب بورنموث تيرون مينجز سيعاقب بالإيقاف لخمس مباريات بدءا من الآن وذلك بعد اجتماع لجنة المسابقات المستقلة".

وأضاف "تم توجيه الاتهام بالسلوك العنيف للمدافع عقب الواقعة التي حدثت في الدقيقة 44 من المباراة أمام مانشستر يونايتد ولم يرها الحكام ولكن التقطتها كاميرات التليفزيون".

وأبدى نادي بورنموث دعمه لمينجز، الذي أكد في تصريحات عقب اللقاء أنه لم يتعمد إيذاء إبراموفيتش، خلال بيان أعرب خلاله عن "إحباطه الشديد" من قرار الاتحاد.

وأشار النادي "نادي بورنموث يعرب عن إحباطه الشديد إزاء قرار لجنة المسابقات بمعاقبة تيرون مينجز بالإيقاف لخمس مباريات بعد واقعة زلاتان إبراموفيتش".

وبذلك سيغيب المدافع الشاب عن مباراتي وست هام يونايتد (11 مارس)، وسوانزي سيتي (18 مارس)، وساوثامبتون (أول أبريل)، وليفربول (5 أبريل)، وتشيلسي (8 أبريل).