استشهد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بالعودة التاريخية التي حققها برشلونة في دوري أبطال أوروبا بالفوز على باريس سان جيرمان (6-1) وبحكم المباراة مستعيناً بهما في دعم موقفه ضد الحكم المصري جهاد جريشة.

مرتضى منصور قال في تصريحات لقناة "دريم" أن حكم مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان اتخذ قرار بعدم احتساب ركلة جزاء أثناء المباراة، وبسبب اعتراضات اللاعبين عاد لحكم خط المرمى وأخذ رأيه ثم احتسب ركلة الجزاء وتراجع عن قراره الأول.

رئيس الزمالك أضاف قائلاً: "الحكم العالمي عاد للحكم المساعد على خط المرمى واتخذ قراره باحتساب ركلة الجزاء بدون بلطجة، وبسبب ركلة الجزاء هذه تأهل برشلونة بهذه النتيجة التاريخية".

دينيز أيتكين الحكم الألماني كان قد احتسب ركلتي جزاء لبرشلونة ضد باريس أولهما بعد مشاورة حكم خط المرمى، ونجح ليونيل ميسي ونيمار في تسجيل هدفين منهما ليتأهل برشلونة لربع النهائي.

مرتضى منصور تابع قائلاً: "حظك يا جهاد جريشة"، مضيفاً: "ما حدث اليوم يدعم موقفي وما أقوله عن تأثير القرارات التحكيمية التي يمكن أن تعصف بأندية وبطولات".

رئيس الزمالك واصل قائلاً: "لو لم تحتسب هذه الركلة كانت ستنتهي المباراة (5-1) ويخرج برشلونة من البطولة، لكن بسبب الحكم العالمي حصل برشلونة على حقه وتأهل".

وأنهى مرتضى قائلاً: "التحكيم الفاجر ظلم الزمالك متعمداً ولم يحتسب لنا ركلة جزاء كانت ستغير النتيجة إلى التعادل، على عكس ما فعله حكم مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان".