قالت صحيفة (ماركا) الرياضية الإسبانية إن جناح برشلونة، البرازيلي نيمار، يستحق الحصول على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عن 2017 بعدما قاد ليلة الانتفاضة "شبه المستحيلة والأقرب للمعجزة" للفريق الإسباني على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري الأبطال الأوروبي.

وأحرز نيمار هدفين ليلة أمس وتسبب في ركلة جزاء سجلها الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما صنع الهدف الحاسم الذي سجله سيرجي روبرتو ليقود برشلونة لفوز "ملحمي" 6-1 في ملعبه كامب نو، أهله لربع النهائي، رغم الخسارة ذهابا بشكل قاس 4-0 في حديقة الأمراء.

وأشادت الصحيفة المدريدية كذلك بالدور الدفاعي الذي قدمه نيمار، في الرواق الأيسر للفريق، وأنه تسبب في "صداع مستمر" لفريق المدرب الإسباني أوناي إيمري.

وذكرت أن نيمار ظهر في كل مكان بالملعب خلال لقاء أمس، وليس فقط في مركزه، وقدم أفضل مستوياته من مهارة واستحواذ ومراوغة وركض سريع بالكرة.

وأكدت أنه بهذا الأداء، لم يقد نيمار فريقه برشلونة فقط لربع نهائي التشامبيونز ليج للمرة العاشرة تواليا، في رقم قياسي، بل وأصبح مرشحا ثقيلا لنيل الكرة الذهبية على حساب النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو المسيطرين على الجائزة خلال السنوات الثماني الماضية.