يستعد فريق برشلونة للدفاع عن صدارته لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم خلال مباراته المقررة الأحد المقبل أمام ديبورتيفو لاكورونيا ضمن منافسات الجولة الـ27 من البطولة، بعد فوزه الملحمي أمس على باريس سان جيرمان 6-1 في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

وسيحاول الريال، الذي تأهل هو الآخر إلى ربع نهائي التشامبيونز ليج على حساب نابولي، أن يحقق الفوز الأحد أيضا على ريال بيتيس لكي يحافظ على الوصافة (التي يحتلها برصيد 59 نقطة بفارق نقطة واحدة عن البرسا) إلى أن يلعب مباراته المؤجلة أمام سيلتا فيجو على أمل أن يستعيد الصدارة مجددا.

وكان أبناء المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، قد فازوا على نابولي 6-2 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وتنطلق منافسات الجولة الـ27 من الليجا غدا الجمعة بمواجهة إسبانيول ولاس بالماس، فيما سيستهل مالاجا مسيرته مع مدربه الجديد ميجل جونزاليس "ميتشل" الذي تولى المنصب بعد إقالة الأوروجوائي مارسيلو روميرو نظرا للنتائج السيئة للفريق تحت إمرته.

وسيلعب مالاجا، الذي يحتل المركز الـ15 برصيد 26 نقطة، السبت أمام ألافيس صاحب المركز الحادي عشر بـ34 نقطة.

وتشهد منافسات السبت استضافة إشبيلية لفريق ليجانيس، حيث سيسعى الأول لتحقيق الفوز بعد أن تعادل في الجولة الماضية أمام ألافيس بهدف لكل منهما.

ويحتل إشبيلية يحتل المركز الثالث في الليجا بـ56 نقطة بينما يقبع ليجانيس في المركز السابع عشر برصيد 24 نقطة.

ويستعد إشبيلية هو الآخر لمواجهة ليستر سيتي الإنجليزي في إياب ثمن نهائي التشامبيونز ليج، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز الفريق الإسباني 2-1.

أما أتلتيكو مدريد، الرابع في ترتيب الليجا بـ49 نقطة، فسيحل ضيفا على غرناطة (صاحب المركز الـ18 بـ19 نقطة) وهو الذي حقق الجولة الماضية فوزا على فالنسيا بثلاثية بيضاء كما أنه كان لديه متسع من الوقت للتحضير لهذه المباراة حيث أنه لم يلعب في التشامبيونز ليج هذا الأسبوع.

وسيواجه أتلتيكو يوم الأربعاء المقبل فريق باير ليفركوزن الألماني في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، علما بأن لقاء الذهاب كان قد انتهى بفوزه 4-2.

أما منافسات الأحد فسيستهلها أثلتيك بلباو أمام ريال سوسييداد، بينما يواجه برشلونة ديبورتيفو لاكورونا، ويلعب سيلتا فيجو أمام فياريال ثم يختتمها الريال أمام بيتيس.

وستختتم منافسات الجولة الـ27 من الليجا يوم الاثنين المقبل بلقاء أوساسونا وإيبار.