توج المدرب الأسباني بيب جوارديولا بجائزة الشهر لأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة في مشواره في البريميرليج بعد قيادة مانشستر سيتي في الصيف الماضي.

جوارديولا واجه منافسة قوية على جائزة أفضل مدرب في البريميرليج لشهر فبراير مع أنطونيو كونتي الإيطالي مدرب تشيلسي، والبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد، والمدرب الويلزي توني بوليس مدرب وست بروميتش.

الفريق السماوي حقق انتصارات في كل مبارياته في شهر فبراير في البريميرليج وسجل 8 أهداف وتلقت شباكه هدف واحد فقط ، وحقق الفوز برباعية نظيفة على وست هام وعلى سوانزي (2-1)، وبورنموث (2-0).

مدرب السيتي السابق مانويل بيليجريني كان أخر مدير فني يفوز بالجائزة أثناء تواجده بمانشستر سيتي وكان ذلك في عام 2015 وتحديداً في شهر أغسطس، أما بيب فقد علق بعد فوزه بالجائزة: "شكراً مانشستر سيتي والجهاز الفني واللاعبين والمشجعين، هذه الجائزة من أجلكم".