أكد الكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي جدد تعاقده اليوم مع ناديه برشلونة الإسباني تزامنا مع بلوغه 29 عاما، أن "التواجد داخل أفضل نادي في العالم هو أفضل هدية ممكنة".

ومدد لاعب الوسط الدولي الدولي تعاقده مع البلاوجرانا حتى يونيو عام 2021 وبشرط جزائي بلغت قيمته 125 مليون يورو.

وأكد راكيتيتش في تصريحات لقناة النادي (برسا تي في) أن تزامن تمديد تعاقده مع عيد ميلاده جعل "اليوم مثاليا".

وأوضح "أنا فخور للغاية، حيث أن التواجد داخل أفضل نادي في العالم هو أفضل هدية ممكنة. لقد أصبح الحلم حقيقة. أتمنى بقائي هنا لأعوام أخرى كثيرة".

كما شكر اللاعب الجماهير على دعمها له وكذلك رئيس النادي، جوسيب ماريا بارتوميو، وباقي الإدارة.

وحول الانتفاضة التاريخية التي حققها الفريق أول أمس أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال وبلوغ دور الثمانية، أكد راكيتيتش أنه "صعب جدا" تفسير ما حدث.

وقال في هذا الصدد "لقد صنعنا تاريخا ليس داخل النادي فحسب ولكن في كرة القدم بأسرها. هذا هو برشلونة. وإذا كان هناك أحد قادر على فعل هذا الأمر فهو برشلونة".

وانضم اللاعب الكرواتي إلى صفوف البلاوجرانا في صيف 2014 قادما من إشبيلية مقابل 18 مليون يورو بالإضافة إلى 3 ملايين أخرى كمتغيرات، بالإضافة إلى إعارة لاعب الوسط الشاب دينيس سواريز.

وخاض راكيتيتش خلال هذه الفترة 145 مباراة مع البرسا أحرز خلالها 23 هدفا، بالإضافة إلى تتويجه بلقبي الليجا والكأس آخر موسمين، وكأس السوبر الإسباني العام الماضي، ودوري الأبطال (2014-2015)، وكأس السوبر الأوروبي عام 2015 ومونديال الأندية في نفس العام.

ويتبقى أمام إدارة النادي الكتالوني ثلاثة ملفات على رأسها تمديد عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالإضافة إلى القائد أندريس إنييستا، حيث ينتهي ارتباطهما بالفريق في 2018 ، فضلا عن الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيجن الذي ينتهي عقده في يونيو 2019.