بعد الانتفاضة التاريخية التي حققها أمام باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء الماضي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال وبلوغه دور الثمانية، أرسل لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، برسالة طمأنة بالتأكيد على أنهم "سينافسوا على جميع الألقاب".

وخلال المؤتمر الصحفي التحضيري لمواجهة الغد أمام ديبورتيفو لا كورونيا على ملعب "الريازور" في الجولة الـ27 لليجا، لم يخف مدرب البلاوجرانا قلقه من هذا اللقاء إزاء إمكانية خوض اللاعبين له بنوع من الاسترخاء بعد الانتفاضة التاريخية أمام الـ"بي إس جي" يوم الأربعاء الماضي.

وقال في هذا الصدد "أثق في عقلانية ومسئولية اللاعبين وإدراكهم أننا في المنعطف الأخير من الموسم وأن المنافسة قائمة على جميع الألقاب".

وتابع "الشيء الوحيد الراسخ في أذهاننا هو أن مصيرنا بات في أيدينا. لا يمكننا تقييم عملنا الآن حتى ينتهي الموسم تماما".

ولكنه في المقابل شدد على أهمية ما تعنيه الانتفاضة بالنسبة للاعبيه، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه رأى دائما "اتحاد" داخل الفريق.

وحول الفريق الجاليثي منافسهم في لقاء الغد، قال إنه "سيكون خطير للغاية على ملعبه"، وخاصة منذ قدوم المدرب الجديد بيبي ميل، الذي لم يعرف الخسارة حتى الآن منذ توليه تدريب الفريق.

وأوضح "منذ تغيير المدرب، حصدوا خمس نقاط خلال أسبوع واحد فقط. أعتقد أن ميل سيستغل الأسبوع المقبل لاكتساب مزيد من الوقت ومعرفة المزيد عن الفريق. الخصم سيكون خطيرا للغاية على ملعبه".

واختتم إنريكي تصريحاته بالإشادة كثيرا بتطور نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا، في الوقت الذي أبدى سعادته بتمديد تعاقد لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش حتى صيف 2021.