عقب أحمد عبد الحليم مدير قطاع الناشئين بنادي الزمالك على تصريحات رمضان صبحي لاعب ستوك سيتي، وأحمد حسام "ميدو" مدرب وادي دجلة، بشأن طريقة اختبارات الناشئين في النادي.

وكان صبحي قال إنه خاض اختبارا في نادي الزمالك، قبل أن ينتقل للأهلي بسبب رفضه من قبل مختبريه، وعلق ميدو عبر حسابه على "تويتر" مشددا على ضرورة ألا تمر تصريحات لاعب ستوك مرور الكرام.

وقال عبد الحليم في تصريحات لإذاعة "شعبي إف إم": "ما قاله رمضان صبحي واقعة حدثت منذ 12 عاما، ولم أكن موجودا في منصبي، لكنها تحدث أحيانا، فقد يخونك التوفيق في الاختيار بسبب العدد الكبير للمختبرين".

وتابع "الأهلي أيضا رفض ضم ناشئين باتوا نجوما بالزمالك في المستقبل، مثل خالد الغندور وطارق السعيد وعبد الواحد السيد"، ليعقب الغندور قائلاً "لكني من رفضت الأهلي بعدما أجل توقيع العقد معي لحين العودة من معسكر في مطروح، وفضلت الانتقال للزمالك".

وقال عبد الحليم "لو أرادوا التمسك بك لأنهوا الأمر قبل السفر، هذا يعني أنهم لم يقوموا بالتقدير الجيد"، مضيفاً "هذه الأمور تحدث هنا وهناك لكن في النهاية هذا الأمر في قطاع الناشئين الذي يضم عددا كبيرا للغاية من الشباب، فما العمل مع مدرب يفشل في اختيار لاعب بالدرجة الأولى؟".

وواصل "هناك مدربون كبار يخطئون في اختيار لاعبين في الدوري الممتاز، لا يجيدون الاختيار، مع أنهم يشار إليهم بالبنان ويظهرون في تحليل المباريات"، مضيفا "ما قاله ميدو كلام جزافي لعمل بلبلة".

وختم مدير قطاع الناشئين بالزمالك تصريحاته قائلا "تلقيت عروضا للعمل مدربا خارج مصر، وكنت من بين الخيارات لتدريب الفريق الأول بالزمالك، لكني تمسكت بمنصبي، لصناعة جيل للمستقبل، والبداية أحمد فتوح ظهير الشباب الذي تم تصعيده للفريق الأول".