أهان دوناتي دي كامبلي، وكيل أعمال ماركو فيراتي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وسائل الإعلام الفرنسية، مطالبا إياها بتقبيل قدمي موكله الإيطالي، لقبوله اللعب بنادي العاصمة.

وكانت صحيفة لييكب الفرنسية تحدثت عن قيام فيراتي بصحبه زميله وبليز ماتويدي بحضور حفل غنائي في ملهى للمطربة الأمريكية الشهيرة ريهانا، وذلك قبل يوم واحد من السفر إلى إسبانيا والخسارة المذلة 6-1 أمام برشلونة في إياب دور 16 بدوري أبطال أوروبا، وهي الهزيمة التي أطاحت بالفريق من البطولة.

وكان باريس سان جيرمان عقب على تقرير ليكيب قائلاً "إنها إهانة لسلوكهما الاحترافي وللنادي، عار على هؤلاء، من عادتهم نشر أنباء غير مؤكدة".

وشدد وكيل اللاعب على غضب فيراتي من التقرير الذي نشرته ليكيب، مضيفاً "ما تم نشره يعد جنونا وافتراء على اللاعب، طالبنا من الصحيفة التراجع عن الأمر، لكن ذلك لم يحدث".

وختم "عندما يتم توجيه انتقادات فنية فالأمر مقبول، لذا سيتم مقاضاة الصحيفة بسبب تقريرها".