يدرس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة 3 سيناريوهات من أجل اتخاذ القرار النهائي فيما يخص حل اتحاد الكرة المصري بعد حكم المحكمة الإدارية.

وقررت محكمة القضاء الإداري حل الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني ابوريدة بعد أن قام الثنائي عمر هريدي وماجدة محمود برفع دعوى قضائية من أجل حل اتحاد الكرة.

وجاء قرار المحكمة اليوم الأحد، بتاريخ ١٢ /٣ / ٢٠١٧ ببطلان قرار إعلان نتيجة انتخابات اتحاد الكرة، التى أجريت فى ٣٠ / ٦ /٢٠١٦ مع ما يترتب على ذلك من أثار.

وصرح مصدر بوزارة الشباب والرياضة لـ"يلا كورة" "وزير الرياضة يفكر حاليا في 3 حلول من أجل الخروج من المأزق الحالي".

وتابع "السيناريو الأول يتمثل في تكليف ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد بأعمال رئاسة المجلس والدعوة لانتخابات خلال 45 يوم".

وأضاف "السيناريو الثاني هو تشكيل لجنة مؤقتة برئاسة ثروت سويلم لمدة 3 شهور تدير الاتحاد وتدعو لانتخابات".

واختتم تصريحاته قائلا "السيناريو الثالث هو اعادة تعيين مجلس الادارة الحالي بنفس تكوينه اسوة بما حدث مع مجلس إدارة الأهلي".

وسبق لخالد عبدالعزيز بالقيام بإعادة تعيين مجلس الأهلي برئاسة محمود طاهر بعد قرار المحكمة بحلة في الشهور السابقة.