أكد فيكتور سانشيز ديل أمو، المدير الفني لريال بيتيس، بعد الخسارة أمام ريال مدريد بشق الأنفس بهدفين لواحد مساء الأحد في الجولة 27 لليجا، أن طرد كيلور نافاس الذي لم يره حكم اللقاء كان من الممكن أن يغير مجرى المباراة.

ولم يحتسب الحكم أي شيء في الوقت الذي طالب فيه لاعبو البيتيس بطرد نافاس بداعي ارتكابه خطأ ضد الصربي داركو براساناك الذي تخطى الحارس خارج المنطقة ولكنه التحم معه وهو في طريقه للمرمى، وهو ما كان يعني خروجه بالبطاقة الحمراء المباشرة.

وقال فيكتور خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "لم نعتد على ألقاء اللوم على أحد. نقيم الأمور وفقا لرؤيتنا. نتحدث عن المباراة. كنا ندا قويا، وكان هناك أحداث تمثل جزءا لا يتجزأ من نتائج المباريات، وهي أخطاء الحكام".

وأضاف "هم بشر ولديهم هامش للخطأ، مثل اللاعبين. لا يمكننا التوقف عن الحديث عن هذه اللعبة، لم يرها، ولكنهم أبلغوني أن كيلور كان يستحق الطرد. كان ليغير من أحداث المباراة. هذا صنع الفارق. كان بإمكاننا اللعب لفترة طويلة في المباراة بأفضلية عددية".

كما ذكر بأن الريال سجل هدف الانتصار تحديدا عندما لعب الفريق الأندلسي منقوصا من لاعب بعد طرد بيتشيني، في الوقت الذي هنأ فيه لاعبيه على أدائهم بعد الأداء الذي قدموه في الشوط الثاني حيث كان بإمكانهم تسجيل أكثر من هدف.

وعلق "حالة الطرد هذه صنعت الفارق. كيلور وتصديه الأخير حرمنا من الخروج بشيء إيجابي. الأمر محزن، تشعر بالرضا عندما تفوز. وفقا لتحليلنا وعملنا كمدربين، نعرف أنه من أجل الفوز يجب إخراج الأمور على نحو جيد".

وبهذه النتيجة يتجرع "الفيرديبلانكوس" مرارة الخسارة الثالثة عشر هذا الموسم ليتجمد رصيدهم عند 28 نقطة يحتلوا بها المرتبة الـ14.