أبرزت صحيفة (أس) الإسبانية على موقعها الإلكتروني الاثنين أن المدافع الدولي سرخيو راموس أنقذ فريقه ريال مدريد هذا الموسم من خطر الهبوط إلى المركز الثالث بالليجا عبر الأهداف السبعة الحاسمة التي سجلها له والتي أهدت فريقه اجمالي 9 نقاط، ولم يقتصر الأمر فقط على قيادته لاستعادة الصدارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن فريق المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، كان سيصبح الثالث في ترتيب البطولة 9 نقاط خلف برشلونة وأربعة خلف إشبيلية، بدون أهداف راموس الحاسمة.

وأضافت أن راموس استهل الموسم بهدف أثمر عن اللجوء إلى الوقت الإضافي أمام إشبيلية في بطولة كأس السوبر الأوروبي، التي توج بها الميرينجي.

وفي الدوري الإسباني، سجل سبعة أهداف آخرها ذلك الذي أسكنه أمس في شباك ريال بيتيس ليفوز الملكي ويستعيد صدارة الليجا، بينما كان قد أحرز هدفا في مرماه أمام إشبيلية في الجولة الـ18 من البطولة مما أثار انتقادات حادة ضده.

وسجل راموس أيضا في الليجا في مرمى برشلونة (1-1) وفياريال (1-1) وهدفي الفوز على مالاجا (2-1) وهدف الحسم أمام ديبورتيفو لاكورونيا (3-2)، وأيضا في الفوز (5-2) على أوساسونا.

وخارج المسابقة، سجل راموس، إضافة لهدفه في كأس السوبر الأوروبي، آخر في كأس الملك (3-3) أمام إشبيلية وآخر في مرمى نابولي بدوري الأبطال.

والوحيد الذي يتفوق على راموس داخل الفريق الملكي في الليجا هو البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ساهمت أهدافه الـ19 في حصد الريال لعشر نقاط، يليه موراتا (ثمانية أهداف بثماني نقاط) ثم كريم بنزيمة وجاريث بيل بثلاث نقاط لكل منهما.