نفى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، الأنباء التي ترددت عن مفاوضات تمت بينه وبين اتحاد الكرة للدفاع عن موقفهم أمام القضاء الإداري، بعد الحكم القضائي بحل المجلس.

وأصدرت محكمة القضاء الإداري الأحد حكما ببطلان الانتخابات التي أجريت في أغسطس الماضي، وما يترتب على ذلك من آثار، وإلزام وزير الرياضة بتنفيذ الحكم.

وترددت أنباء عن نية الاتحاد الاستعانة بمرتضى منصور للترافع عنهم أمام المحكمة، لا سيما وأنه من أشهر المحامين المتخصصين في هذا الأمر.

وقال منصور لمراسل يلا كورة "ما تردد عن قيامي بالدفاع عن اتحاد الكره أمام القضاء، لا أساس له من الصحة، كيف أدافع عنهم وأنا لا أطيقهم".

وكان منصور هاجم مؤخرا اتحاد الكرة بسبب موقفهم من رفض إعادة مباراة فريقه أمام المقاصة، بعد تعرضه لأخطاء تحكيمية، تمثلت في تغاضي الحكم جهاد جريشة عن احتساب ركلة جزاء ضد مدافع المقاصة أحمد سامي، للمسه الكرة داخل منطقة جزاءه.