انضم فرناندو توريس وجابي فرناندز للمران الجماعي لفريقهما أتلتيكو مدريد اليوم الاثنين، علما بأنهما لم يحصلا على الإذن الطبي بعد، رغم أن الأول بات جاهزا للمشاركة في مواجهة باير ليفركوزن الألماني بعد غد الأربعاء في إياب دور الـ16 من دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

وكان المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، قد توقع الجمعة أن يصبح مهاجمه توريس، الذي يتعافى حاليا من كدمة بالرأس، جاهزا لخوض مباراة الفريق الألماني.

فيما سيغيب جابي رغم انضمامه للتدريبات الجماعية اليوم، وهو الذي تعرض لكسر في اصبعين من يده قبل ستة أيام، عن مباراة الأربعاء نظرا لأنه تمت معاقبته بالإيقاف بالإضافة إلى إصابته.

وغاب عن المران الجماعي كيفين جاميرو الذي واصل تدريباته داخل صالة الألعاب الرياضية، في انتظار تعافيه من مشكلات عضلية منعته من خوض مباراة غرناطة بالليجا السبت، وهو ما يزيد الشكوك حول عدم مشاركته أيضا في مواجهة الفريق الألماني.

ويشارك بلقاء الأربعاء لاعب مونتنيجرو ستيفان سافيتش الذي لم يشارك بمران اليوم بسبب كسر في عظم الأنف نتيجة ضربة تلقاها في مباراة الفريق السبت أمام غرناطة، ما سيلزمه بارتداء قناع واق خلال المباريات والتدريبات.

وبالإضافة إلى جابي، يغيب البرازيلي فيليبي لويس للإيقاف والبرتغالي تياجو مينديز والأرجنتيني أوجوستو فرناندز وهما يواصلان عملية تعافيهما علما بأن الول غائب منذ ديسمبر/كانون ثان والثاني من سبتمبر/أيلول الماضي.