تعادل فريقا الأهلي بجدة السعودي والعين الإماراتي بهدفين لكل فريق في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأثنين بالجولة الثالثة للمجموعة الثالثة لدوري أبطال أسيا.

وتواجد المصري محمد عبد الشافي في التشكيل الأساسي للنادي الأهلي خلال المباراة، حيث شارك في اللقاء كاملاً مقدماً أداء مميز خاصة في الجانب الدفاعي.

بداية سريعة من جانب الفريقين للمباراة، حيث اتسم أداء الأهلي والعين باللعب المفتوح والاعتماد على السرعات العالية للاعبي كلا الفريقين.

وفي الدقيقة التاسعة من زمن المباراة حول محمد عبد الشافي كرة عرضية لعبها عقيل بلغيث برأسه قوية إلا أن خالد عيسى حارس العين استطاع أن يتصدى لها ببراعة.

هجمات متتالية بين الفريقين في الدقائق التالية، حتى جاءت الدقيقة 26 بالهدف الأول للأهلي بعد عرضية من تيسير الجاسم ليحولها ببراعة أعلى الحارس العيناوي معلناً عن تقدم الراقي.

وبعدها بدقيقة واحدة فقط استطاع ناصر الشمراني أن يسجل هدف التعادل للعين بعدما تلقى كرة بينية رائعة من محمد عبد الرحمن لينفرد بالمرمى تماماً واضعاً الكرة داخل الشباك.

الهجمات المتبادلة بين الفريقين ظلت مستمرة حتى الدقائق الأخيرة حيث تلقى الشمراني كرة عرضية حولها برأسه ليتصدى لها ياسر المسيلم حارس الأهلي قبل أن يخرجها عبد الشافي بعيداً عن المرمى.

وحاول لاعبو العين إدراك هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول خاصة في ظل تراجع لاعبي الأهلي للدفاع، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرته معلناً انتهاء نصف اللقاء.

بداية الشوط الثاني شهدت انطلاقة أهلاوية قوية نحو المرمى البنفسجي، حيث تلقى عمر السومة كرة عرضية في الدقيقة 46 حولها قوية برأسه إلا أن حارس العين إخرجها بعيداً عن المرمى ببراعة.

ونجح اليوناني يوانيس فيتزفاتزيديس في تسجيل الهدف الثاني للأهلي بعدما تلاعب بدفاع العين وحارس مرماه في الدقيقة 50 ليعلن عن تقدم جديد للراقي.

ومرة أخرى، بعد هدف التقدم بدقيقة واحدة فقط استطاع العين أن يدرك التعادل بعدما وضعها عقيل بلغيث مدافع الأهلي برأسه بالخطأ في مرماه أثناء إبعاده لكرة عرضية.

واستمرت الهجمات الأهلاوية في الدقائق الأخيرة من المباراة ليقابلها اعتماد للعين على الهجمات المرتدة، التي تصدى لها دفاع الراقي بقوة.

وحول عبد الشافي كرة عرضية في الدقيقة 80 نحو عمر السومة، إلا أن المهاجم السوري فشل في استغلالها لتتحول إلى هجمة مرتدة عيناوية انتهت عند دفاع الأهلي.

ومهد عموري كرة رائعة لدياكيتي الذي كاد أن يودعها في مرمى الأهلي، إلا أن تدخل عبد الشافي القوي بصحبة زميله عقيل بلغيث حال دون دخول الكرة للشباك، ليطلق الحكم صافرته معلناً انتهاء اللقاء بالتعادل.

وأصبح رصيد الأهلي بعد المباراة سبع نقاط في صدارة المجموعة الثالثة أمام العين صاحب المركز الثاني بخمس نقاط، فذوب آهن الإيراني بأربع نقاط، ثم بونيودكور الأوزبكي بدون رصيد.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا