أكد التونسي أنيس الشعلالي مخطط أحمال فريق الكرة بالنادي الأهلي على أن أهداف الدقائق الأخيرة دليلا على براءته من اصابات الفريق.

وعانى الأهلي في الفترة الأخيرة من كثرة الاصابات العضلية خاصة فيما يتعلق بإصابة العضلة الخلفية.

وأعلن الأهلي رسميا غياب النيجيري جونيور أجايي لمدة 3 أسابيع، وحسام غالي لمدة اسبوعين بسبب اصابة في العضلة الخلفية.

وغادر أحمد حمودي لاعب الأهلي مران الفريق متأثرا بإجهاد في العضلة الخلفية ولم يتحدد موقفه من لقاء الاياب بدوري الابطال امام بيدفيست.

ويستعد الأهلي لملاقاة بيدفيست يوم 19 مارس في اياب دور الـ32 لدوري ابطال افريقيا، وكان قد فاز ذهابا بالقاهرة بنتيجة 1-0.

وأشار الشعلالي في تصريحات ابرزها مراسل "يلا كورة" "الأحمال البدنية ليست وراء الإصابات في الفريق".

وتابع تصريحاته قائلا "الاصابات الأخيرة ليست ناتجة عن اي حمل بدني، واذا كان هذا السبب لوجدنا معظم اللاعبين مصابين".

وواصل حديثه "لم يظهر على اللاعبين في المباريات معاناتهم من أي مشاكل في العامل البدني".

واستمر "الإصابات قد تعود لوجود احتكاكات طبيعية للاعبين مثلما حدث مع عمرو السولية وحسام غالي وأحمد حجازي".

وشدد في حديثه قائلا "اتعامل باستمرار مع عملية ضغط المباريات خاصة وأن معظم اللاعبين يعانوا من تلاحم المواسم".

واختتم "الفريق حسم اكثر من مباراة في الدقائق الأخيرة، وهذا دليل على قوة الفريق بدنيا وليس ضعفه".