لم يسلم البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، من هتافات جماهير تشيلسي، خلال تواجده في ملعب "ستامفورد بريدج" معقل ناديه السابق.

فشل "سبيشال وان" في بلوغ المربع الذهبي لمسابقة كأس الاتحاد، مساء الاثنين، بعد الخسارة من مضيفه تشيلسي (1-0)، هي الثانية له هذا الموسم بعد السقوط المدوي (4-0) بالدوري.

تعرض مورينيو لسوء معاملة من قبل مجموعة من المشجعين نعتوه بـ"يهوذا"، في إشارة إلى "يهوذا الاسخريوطي"، أحد تلاميذ المسيح الإثني عشر الذي خان معلمه، وفقًا لرواية "إنجيل متى".

رد مورينيو جاء سريعًا على طريقته الخاصة، حيث ذكرهم بنجاحاته في ستامفورد بريدج موسم (2014-2015)، بعدما أشار بيده لنفسه ثم للملعب رافعًا ثلاثة أصابع، لافتًا لعدد ألقاب الدوري التي حصدها في فترتين.

وفي مقطع تم تداوله عبر وسائل الإعلام الإنجليزية، هتف أنصار تشيلسي ضد مورينيو قائلين: "كل شيء خطأك" في إشارة إلى انهيار تشيلسي الموسم الماضي، بجانب: "لم تعد المدرب الخاص" و"يهوذا".

ليرد المتوج بدوري الأبطال مع بورتو البرتغالي 2004 من جديد في تصريحات بعد المباراة: "يمكنهم مناداتي كما يريدون.. حتى الوقت الذي يجدون فيه المدرب الذي يفوز معهم بأربعة بطولات دوري، سأبقى رقم (1)".

وأتم المدير الفني السابق لريال مدريد، الفائز معهم بلقب الليجا 2012، قائلا: "عندما يكون لديهم شخص ما يفوز بأربعة بطولات بريمير ليج بالنسبة لهم، سأصبح حينها رقم (2)، وحتى هذه اللحظة (يهوذا) هو رقم (1)".