أكد عبد الله السعيد، لاعب الفريق الأول لكرة القدم، على صعوبة مواجهة العودة لفريقه أمام بيدفيست الجنوب إفريقي، مشيرًا إلى أنه كان دائم التحذير من مباريات دور الـ 32، نظرا لعدم قبولها القسمة على اثنين كما يحدث في دور المجموعات، الذي يعتمد على تجميع النقاط.

وقال السعيد في تصريحات خاصة ليلاكورة:" لقاء العودة سوف يكون صعب جدا  اكثر من دورى المجموعات لانها مواجهات تعتمد على مبارتين ذهابا وعودة وحالة الفريق فيهما بخلاف المجموعات التى يمكن ان تجمع فيها نقاط  وتسفيد من مباريات  الفرق التى فى المجموعة".

وضرب مثلا بمواجهة الملعب المالى فى 2012  عندما خسر الفريق من الملعب المالى بهدف ذهابا ثم احرز الملعب هدفا فى العودة قبل أن يعود أبوتريكه ويحرز ثلاث اهداف ويتأهل الفريق.

وأضاف:" الموقف تكرر خلال الموسم الماضي أمام يانج افريكانز، حين كانت الأمور تبدو صعبة، وهذا السيناريو يتكرر الآن أمام بيدفيست."

وتابع:"  بيدفيست فريق منظم وقوى ولقاء العودة سيكون صعب  خاصة ان الأهلى قد يكون مضغوط لكننا نملك الخبرات اللازمة للتعامل مع مثل هذه المباريات ونعرف انها مباراة كأنها نهائى وسنلعب من اجل التأهل".

وتطرق للحديث عن إصابة الثنائي حسام غالي وجونيور أجايي، مؤكدًا أن الفريق سيتأثر بغياب الثنائي عن مواجهة العودة، 

وأوضح أن الأهلي يملك الخبرات لتعويض أي نقص في الفريق، كما لدى لاعبيه الخبرة في التعامل مع مثل هذه المباريات، لذبك سيلعب الفريق بحرص أمام بيدفيستمن اجل التأهل وتجاوز هذا الدور الصعب  فى المجموعة.

واختتم:" كان من الممكن ان نفوز باكثر من هدف فى لقاء الذهاب لولا سوء الحظ، لكن الأمور تغيرت حاليا ولم يعد  الفوز باربعة اهداف او خمسة متاحا مثلما كان يحدث  فى ظل قوة المنافسين وحتى فى الدورى  نواجه فرقا ومنافسة قوية".