كشفت تقارير اخبارية أن برشلونة قد يضطر لبيع أحد لاعبيه من أجل توفير مصادر مالية لتجديد عقد نجمه الأول، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي سينتهي في 30 يونيو 2018.

وذكرت صحيفة (آس) الرياضية الثلاثاء أن رئيس النادي الكتالوني، جوسيب ماريا بارتوميو، قد يلجأ لبيع أحد لاعبيه الكبار لتمويل عقد ميسي الجديد، الذي ينتظر أن يكون الأعلى أجرا في العالم.

وأوضحت أن الجناح الأيسر للبرسا، التركي أردا توران، المطلوب في الصين، هو الأقرب للرحيل عن صفوف البلاوجرانا، لتغطية تكاليف تجديد عقد "البرغوث".

وأكدت الصحيفة أن مفاوضات التجديد تسير في الطريق الصحيح ولكن ببطأ، مشيرة إلى أن والد المهاجم الأرجنتيني، خورخي ميسي، متواجد حاليا في البلد اللاتيني بعد قضاءه فترة قصيرة في برشلونة للالتقاء بمسئولي النادي الكتالوني.

وكانت الصحيفة قد أكدت مسبقا أن البرسا يواجه مشكلة أخرى متمثلة في تقديم عرض "مرض" لتجديد عقد لاعب وسطه المخضرم، أندريس إنييستا، والذي سينتهي أيضا العام القادم، خاصة وأن النادي يعتزم أن يعرض على ميسي راتبا صافيا يبلغ نحو 35 مليون يورو سنويا.