كشف عمر هريدي صاحب دعوى حل مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم أنه في حالة قيام الأخير باللجوء للقضاء من أجل الاستشكال ضد الحكم سيكون هناك اجراءات "صادمة".
 
وكان عمر هريدي وماجدة الهلباوي قد قاما برفع دعوى قضائية لحل اتحاد الكرة بسبب عدم قانونية ترشح حازم الهواري وسحر الهواري للانتخابات.

وقامت محكمة القضاء الإداري بإصدار حكم يُفيد بحل مجلس إدارة الاتحاد برئاسة هاني ابوريدة لوجود مشاكل في العملية الانتخابية.

وأشار هريدي في تصريحات لـ"يلا كورة" "قمنا برفع دعوى قضائية من أجل فرض الحراسة على الاتحاد المصري لكرة القدم".

وواصل " قدمنا طلب رسمي لمحافظ البنك المركزي وبنك سي اي بي وبنك مصر والبنك الأهلي لتوقف التعامل علي حسابات اتحاد كرة القدم وتجميد ارصدته".

وتابع "عندما تم فتح باب الترشح لانتخابات اتحاد الكرة وقع وقتها جميع المرشحين على اقرارات بعدم اللجوء للقضاء المدني في أي منازعات".

وأضاف قائلا "السؤال هنا، بعد ما قمنا جميعا بالتوقيع على تلك الإقرارات، كيف يلجأ مجلس أبوريدة لتقديم استشكال علي الحكم".

واستمر في حديثه قائلا "تنص علي عدم اللجوء للقضاء، وبالتالي إذا قام المجلس بعمل استشكال علي حكم الحل سنجري اجراء صادم لهم".

وعن تلك الإجراءات قال هريدي " سنطلب الحصول علي صورة رسمية من الاستشكال لترجمته بشكل معتمد من وزارة العدل ثم مكتب تصديقات وزارة الخارجية لعمل تصديق نقدمه للفيفا والكاف".

وأكد "تلك الشكوى تجعل مسؤولي الفيفا يتخذون اجراءات تأديبية ضد المجلس بسبب مخالفة قواعده باللجوء للقضاء والمحاكم الإدارية".

وشدد " قمنا برفع دعوي قضائية في محكمة القضاء المستعجل برقم 136 لسنة 2017 أمام الدائرة الثانية مستعجل القاهرة وتحدد لها نظر جلسة يوم 27 مارس الجاري وذلك لفرض الحراسة القضائية علي الاتحاد باعتباره فاقد".

واختتم تصريحاته قائلا " سأعقد مؤتمر صحفي يوم الأثنين المقبل للإعلان عن خطوات تصعيدية أخري لإجبار وزير الرياضة علي تنفيذ الحكم وحل مجلس إدارة اتحاد الكرة".