وجه جديد سيظهر في معسكر المنتخب المصري القادم عندما يتواجد ألكسندر ياكوبسون للمرة الأولى مع الفراعنة الكبار بعد ظهوره من قبل مع منتخب شباب مصر.

ياكوبسون هو رونالدينيو الصغير، كما تفضل الصحف الدنماركية تسميته بسبب التشابه الكبير بينه وبين البرازيلي الذي قاد برشلونة الأسباني لعديد البطولات المحلية والأوروبية من قبل.

وسبق لألكسندر أن تواجد من قبل مع منتخب مصر للشباب في أمم أفريقيا 2013 بالجزائر، ليتوج باللقب بعدما شارك في 35 دقيقة بمباراة بنين، مع تواجده على مقاعد البدلاء في أربع مباريات أخرى.

وأكد إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري في تصريحات خاصة ليلا كورة على وجود النية لإرسال خطاب استدعاء لأسكندر ياكوبسون للتواجد في معسكر منتخب مصر القادم (طالع من هنا)

ياكوبسون -أو أمير عادل- يبلغ من العمر 22 عاماً، حيث بدأ مسيرته مع الملاعب العالمية عام 2011 في فريق الشباب بنادي أيندهوفن الهولندي، ليلعب معه في دوري الشباب ومسابقة الرديف بهولندا.

وبعد مشاركته مع المنتخب المصري في البطولة الأفريقية، انتقل ألكسندر إلى فريق الشباب بنادي هيلسنبورج السويدي في عام 2014، ومنه نحو مواطنه فالكينبرج للشباب أيضاً في العام التالي.

وقبل نهاية عام 2015، تم تصعيد المصري الشاب للفريق الأول فالكينبرج ليقضي معه عدة شهور قبل الانتقال إلى بودو النرويجي، ومنه إلى فيبروج متذيل جدول ترتيب الدوري الدنماركي الذي ينشط معه حالياً.

شاهد لقطات من مشاركة ألكسندر مع بودو



وخاض ألكسندر 79 مباراة مع أنديته الأوروبية، منهم 55 لقاء في مع الفرق الأولى، إلى جانب 24 مباراة مع فرق الشباب المختلفة بهولندا، الدنمارك، السويد والنرويج.

ألكسندر لعب 34 مباراة مع الفريق الأول لفالكينبرج، حيث نجح في تسجيل أربعة أهداف خلالهم مع صناعته لهدفين، بعد مشاركته في 2274 دقيقة، وهي المسيرة الأفضل للاعب رقمياً حتى الآن.

مشاركة المصري الشاب مع بودو شهدت تواجده في 12 مباراة لم ينجح خلالهم في تسجيل أو صناعة أي هدف في ظل مشاركته في 771 مواجهة بالبطولات النرويجية.

وبعد انتقاله إلى فيبورج في شهر يناير الماضي، تواجد ألكسندر على مقاعد البدلاء في المباراة الأولى، قبل أن يشارك في اللقاءات الثلاثة الأخيرة، ليسجل أول أهدافه مع الفريق في الثالث من مارس الجاري.

شاهد هدف ألكسندر الأول مع فيبورج



ويمتاز ألكسندر بقدرته على المشاركة في أكثر من مركز داخل الملعب، حيث تواجد لعب كصانع ألعاب في 15 مباراة سجل خلالهم هدفاً واحداً، بينما شارك كمحور إرتكاز في 14 لقاء ليسجل خلالهم ثلاثة أهداف.

تواجد ألكسندر في مركز لاعب الوسط الأيسر في ثمان مباريات ليسجل خلالهم هدفين ويصنع واحداً، بينما لعب كجناح أيسر في ست مباريات سجل خلالهم هدفاً واحداً، وهو نفس عدد مباريات لعبه كلاعب وسط أيمن لكن دون أن يسجل أو يصنع أية أهداف.

وظهر ألكسندر أيضاً في مركز لاعب الوسط الهجومي خلال أربع مباريات ليسجل خلالهم هدفين ويصنع واحداً، وهو المركز الذي ينشط به مع فريق فيبورج الذي يلعب له حالياً.

شاهد الظهور الأول لألكسندر مع فيبورج