أكد علي غزال لاعب ناسيونال ماديرا البرتغالي السابق على أنه لم يكن يمتلك خيارا أخر سوى الرحيل للدوري الصيني، مشيرا الى أن الحياة مريحة ويتم معاملته كملك.

ورحل غزال من الدوري البرتغالي بعد قضاء 4 مواسم هناك لتجربة جديدة في الدوري الصيني لمدة موسمين عن طريق نادي جويزهو هنجفنج زيتشنج.

وأشار غزال في تصريحات لبرنامج "الحريف" "لم أكن امتلك اي خيار سوى الرحيل للصين، كان يجب أن اترك ناسيونال ماديرا، ولم يكن لدي عرضا من اوروبا".

وتابع "في البداية كنت رافض الأمر لكن بعد ذلك وجدت ان الفرصة جيدة، كنت احتاج للتغيير وجو جديد من أجل ان اتطور، لم اجد سوى الدوري الصيني".

واضاف "ظروف ناسيونال ماديرا هذا الموسم اجبرتني على التفكير في الرحيل، رغبت في تحدي جديد لتحقيق اهدافي، هذا الموسم هو الأقل لي مع النادي وكان متبقي لي موسم ونصف".

وواصل "عقدي الجديد لمدة موسمين، قد اعود لأوروبا مجددا، مرتاح في الصين، الحياة هناك لا يوجد بها مشاكل، كل الأمور متوافرة لدي".

وأكمل "هناك يوجد اهتمام بالمحترفين، يتم معاملتي كملك، كل ما اطلبه اجده، لدي سيارة ومترجم بجانب انني سأتعلم اللغة الصينية".

واختتم تصريحاته قائلا "عندما رحلت للدوري البرتغالي كنت اجيد اللغة الانجليزية، وتعلمت البرتغالية واصبحت اتقنها افضل من مجدي عبدالغني".