حذر المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، فيسنتي ديل بوسكي، من أن انفصال إقليم كتالونيا سيكون "كارثيا على الدوري الإسباني للعبة وقد يضعفها".

وفي تصريحات لراديو (RAC1) الكتالوني، تحدث ديل بوسكي عن الجائزة التي تمنحها حكومة كتالونيا ويتسلمها اليوم في مدريد، تكريما لشخصيته.

وأبرز "لا يروق لي أن يذهب الكتالونيون، أقول ذلك من نبع التسامح المطلق" وشدد "لم نقيد أبدا حرية لاعبي المنتخب في قول ما يحلو لهم".

وأكد أنه لا ينوي العودة إلى التدريب، فيما تطرق للانتفاضة الكتالونية على باريس سان جيرمان ورحيل لويس إنريكي مدرب البرسا.

وعن المنتخب الإسباني، أشار إلى أن "الفوز صعب جدا. ساورنا الحظ كثيرا. ومنطقيا تعين الخسارة، لكنني لا أعتقد أننا بعيدين جدا الآن عن الفوز بألقاب".

أما عن لويس إنريكي، فقال إنه استطاع حصد ألقاب كثيرة وهو أحد أبرز المدربين الذين يحسنون من أداء الفريق، و"سيرحل بكل فخر".

وأعرب عن حماسته وإعجابه الكبير بالانتفاضة التي قام بها برشلونة بتغلبه على باريس سان جيرمان 6-1 في إياب دور الـ16 من دوري الأبطال ليتأهل إلى ربع نهائي البطولة.