الأهلي يبحث عن مهاجم سوبر"، مازال الأهلي خلال السنوات الأخيرة يبحث عن حل "نهائي" لتلك الجملة التي اصبحت عالقة في ذهن مشجعي النادي الأهلي وتتردد في كل فترة انتقالات شتوية او صيفية. 

ومنذ رحل فلافيو عن النادي الأهلي بنهاية موسم 2008/2009 والانتقال لصفوف الشباب السعودي، وبعد تراجع مستوى عماد متعب "البدني" وغيابه عن المباريات لفترات طويلة، اصبح الهدف الأبرز للأهلي في كل فترة انتقالات هو "المهاجم السوبر".

وصرح حسام البدري للنادي الأهلي مؤخرا أن صفقات الصيف سوف تكون في "اضيق الحدود"، وبالرغم من هذا يرتبط دائما اسم اي مهاجم مميز بالانتقال لصفوف الأهلي واخرهم عمرو مرعي لاعب انبي، قائلا "لا مانع من التعاقد معه". 

وظل البدري يبحث في الفترة الماضية عن تدعيم خط الهجوم حتى تعاقد مع الإيفواري كوليبالي يناير الماضي، لكن لم يحصل اللاعب بعد على فرصته رغم أزمة المهاجمين.

وبالنظر لقوائم النادي الأهلي منذ موسم 2010 ومع تعاقب عدد من المديرين الفنيين بداية من حسام البدري في ولايته الأولى ثم مانويل جوزيه ومرورا بفتحي مبروك في كل فتراته ثم عودة البدري مرة ثانية وثالثة وتولي محمد يوسف المسؤولية والتعاقد مع كارلوس جاريدو وجوزيه بيسيرو ومارتن يول، يظل الأهلي يرصد التعاقد مع مهاجم سوبر رغم مرور عدد كبير من المهاجمين المحليين والأجانب.

وعند رصد اسماء المهاجمين في قوائم الأهلي بالسنوات السبع الأخيرة، نجد أن عماد متعب هو اللاعب وتعاقب عليه عدد كبير من المهاجمين سواء محليين او أفارقة.

وضم المارد الأحمر بين صفوفه ما يقرب من 18 مهاجما اخر 7 سنوات في مواسم مختلفة، فضلا عن وجود ابناء النادي أمثال عماد متعب واسامة حسني وعمرو جمال وعمر بسام، وظهور لأحمد حسن كوكا.
ففي موسم 2010/2011، تواجد بقائمة الأهلي محمد طلعت وفرانسيس ومحمد غدار من خارج القلعة الحمراء بجانب محمد ناجي "جدو"، والسيد حمدي، ودومينيك دا سيلفا ومحمد فضل.

وشهد موسم 2011/2012 تواجد الايفواري اوسو كونان والبرازيلي فابيو جونيور، وفي 2012/2013 ظهر احمد عبدالظاهر، وفي 2013/2014 تواجد بالقائمة هاني العجيزي وأحمد رؤوف.

وواصل الأهلي سلسلة التعاقد مع مهاجمين الواحد تلو الأخر للبحث عن "الصفقة السوبر"، ففي 2014/2015  تواجد الاثيوبي صلاح الدين سعيدو والنيجيري بيتر ايبي، وبعد ذلك جاء جون انتوي ثم التعاقد مع الجابوني ماليك ايفونا.

واخيرا تعاقد الأهلي مع مروان محسن وجونيور اجايي وكوليبالي للبحث عن "لاعب" يعيد أمجاد فلافيو، خاصة بعد موافقة النادي على رحيل ايفونا للدوري الصيني ليغيب عن موسم ما تبقى من موسم 2015/2016، ليظل الأهلي في 2017 يبحث عن "مهاجم سوبر".

بعد كل هذا، لم يجد الأهلي مهاجما يذكرهم بـ"الهداف" فلافيو، وعندما طرحنا الأمر للنقاش مع علي ماهر أحد ابرز مهاجمي الأهلي في التسعينات ومدرب بقطاع الناشئين ثم مدرب بالجهاز الفني للفريق الأول أجاب لـ"يلا كورة" "ليست أزمة النادي الأهلي وحده، ولكن مصر كلها".

وتابع ماهر حديثه لـ"يلا كورة" قائلا "وسط 100 مليون مواطن مصر لا نستطيع توفير 10 مهاجمين مميزين، لم يعد هناك اهتماما بقطاعات الناشئين في العموم والنادي الأهلي أيضا".

وواصل "حتى عندما نتعاقد مع لاعب افريقي، لا يكون الهدف هو النقلة النوعية للفريق ككل رغم الأموال التي تُدفع، الأمر لا يجب أن يقتصر عن حد لاعب يقود هجوم الفريق فحسب".

وأكمل "في اخر 5 مواسم، رحل الجميع عن الأهلي دون ترك بصمة تُذكر لهم، لم يحارب أحد ليحفر اسمه في تاريخ النادي الأهلي، فالقلعة الحمراء تريد المهاجم الهداف، وليس من يفرح بهدف سجله في الموسم".

واستمر قائلا "الأهلي في كل الأعمار يستطيع الفوز بالبطولات، لكن المهم للمدرب هو ان يترك بصمة واضحة، خاصة في قطاع الناشئين، يُخرج لاعبا مميزا وهدافا للفريق وليس مجرد التتويج بالبطولة".

محمد يوسف الذي شغل مناصب متعددة في أجهزة الأهلي الفنية في العصر الذهبي سواء مدربا مساعدا او عاما مع مانويل جوزيه والبدري، ثم تولي زمام الأمور كمدير فني للفريق توج معه بدوري الابطال والسوبر قال لـ"يلا كورة" "اسلوب هجوم الأهلي مختلف عن اي نادي اخر في مصر وحتى شمال افريقيا".

واوضح يوسف حديثه لـ"يلا كورة" قائلا "الأهلي يحتاج مهاجما يجيد تنفيذ فكر الهجوم المنظم وليس الهجوم المرتد، الاهلي لا يلجأ للمرتدات الا في اوقات معينة، وهذا ما جعل جاريدو يفشل مع الفريق، انه اعتمد على نظام المرتدات".

مواصفات مهاجم الأهلي

يرى محمد يوسف أن مهاجم النادي الأهلي يجب أن تتوافر فيه مميزات اللعب تحت ضغط والمساحات الصغيرة والتمرير والتهديف من أقل فرصة داخل منطقة الجزاء.

وأكد يوسف قائلا "الاهلي عندما يبحث عن مهاجما يجب أن يكون بمواصفات متعب عندما كان في عز تألقه، لاعب يجيد اللعب في مساحات ضيقة ويمرر لزملائه ويجيد التمركز والتهديف، الأمر ينطبق ايضا على فلافيو، لكن حاليا لم يتعاقد الأهلي مع مهاجم فيه صفقات الثنائي".

واستمر قائلا "ماليك ايفونا كان لاعبا مميزا لكن في الاهلي لم يسجل كثيرا مثل المتوقع لأنه لم يتم توظيفه بالشكل الذي يحتاجه الأهلي، فالعين التي تبحث عن لاعب يجب أن تراقب مهاجمين في أندية تلعب بنفس اسلوب الأهلي من أجل ان يستفيد الفريق، فالأمر ليس مجرد التعاقد مع مهاجم مميز".

وشدد في هذا الأمر "مازلنا نعاني فيما يخص تحليل اداء اللاعبين ومراقبتهم، كيف نتعاقد مع مهاجمين من الصفاقسي التونسي على سبيل المثال وهم اسلوبهم اللعب المرتد وليس المنظم".

الحلول

كشف محمد يوسف على ضرورة وجود محللين اداء ومراقبين يبحثون عن اللاعب الذي يفيد طريقة لعب الأهلي، وليس البحث عن مهاجم "مميز" فقط، وتلك العملية تحتاج لأسس علمية ومتابعات دقيقة.

أمام علي ماهر فتحدث في هذا الأمر لـ"يلا كورة" قائلا "يجب أن يكون هناك اسلوب مختلف في ادارة قطاع الناشئين سواء بالنادي الأهلي او في مصر عموما لحل تلك الأزمة".

وواصل "يجب أن يكون هناك مدربين مثقفين، لا يبحثون فقط عن التتويج ببطولات المناطق، فالأولوية هي تطوير اللاعبين المميزين من أجل استفادة الفريق الأول منهم، مثلما حدث مع عمرو جمال على سبيل المثال فيما يخص المهاجمين، ورمضان صبحي وتريزيجيه عموما".

واختتم ماهر قائلا "يجب أن يتم تمويل المدربين وقطاع الناشئين بأموال تفيد الفريق الأول، يجب وضع اهداف لهم وللاعبين وتربيتهم على كيفية التعامل مع كافة الظروف وتأهيلهم لتمثيل الفريق الأول في احسن صورة، فالأهلي يريد المهاجم الهداف، اذا يتم تطوير المهاجمين المميزين في الناشئين ليستفيد بهم الفريق".