طلب مهاجم برشلونة ليونيل ميسي اليوم بصفته سفيرا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بإنهاء الحرب في سوريا التي أودت بحياة 16 ألف طفل.

وكتب ميسي على صفحته بموقع (فيسبوك): "يوم من الحرب هو كثير للغاية. اطفال سوريا معرضون لست سنوات للعنف والوحشية في نزاع يأخذهم كرهائن".

وأكد ميسي أن "قلبه محطم" بصفته سفيرا لليونيسف وأبا لطفلين بسبب وضع الأطفال السوريين، وطالب متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي بالانضمام اليه في المطالبة بإنهاء الصراع المسلح.

وقال "ضم صوتك لليونيسف للمطالبة بإنهاء الحرب".