رفض الأنجولي هيلدر مارتينيز حكم مباراة العودة بين بيدفيست والأهلى في إياب دور الـ 32 لبطولة دورى أبطال افريقيا الرد على حسام البدرى المدير الفنى للأحمر.

البدرى كان قد أعلن خلال تصريحات تيلفزيونية تخوفه من الحكم الأنجولي وذلك قبل المواجهة المصيرية للأهلى بعد فوزه بهدف واحد فقط بمباراة الذهاب.

وتواصل "يلا كورة" مع الحكم الأنجولي ونقل له تخوف البدرى ليرد بإجابة مقتضبة " شكراُ ، لن أرد".

وفسر :"طبيعة مهنتي تجبرني أن لا أجرى مقابلات لأرد على أحد".

الحكم الذى يبلغ من العمر 40 عاماً ليس من حكام الصفوة فى افريقيا وظهوره نادراً فى المناسبات الكبري حيث إنه لم يدير سوى مباراة واحدة بكاس الأمم الإفريقية وكانت فى نسخة 2010 بالإضافة إلى مباراة واحدة بكاس العالم تحت 17 سنة 2011.

هيلدر مارتينيز يعرف مصر جيداً ويعتبرها بلده الثاني بحسب المقربين منه من الحكام المصريين إلا أنه لا يعرف أن حكم الفيديو قاب قوسين أو أدني للدخول للبطولات المحلية فى مصر.

ورداً على قرب الأستعانه بهذه التقنية الجديدة فى مصر قال الأنجولي مداعباً " هذا السؤال جيد ومناسباً جداً لصديقى الحكم المصرى إبراهيم نور الدين عليك ان تسطلع رأيه".

وأنهي :"ليس لدي أي قلق حيال ذلك ".