علق الجامايكي روبي إيريل لاعب نادي ستوك سيتي الإنجليزي السابق على الأداء الذي يقدمه المصري رمضان صبحي مع فريقه في الفترة الأخيرة.

وكتب إيريل مقالاً على موقع ستوك سينتل المهتم بأخبار البوترز، مؤكداً أنه استطلع أراء الكثير من المصريين قبل تعاقد ستوك مع رمضان في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وقال الجامايكي في مقاله: " مازلت مؤمناً بأن نادينا تواجد من أجل المواهب المتعطشة للظهور، اللاعبين الذين يريدون أن يصنعون اسماً لهم، ورمضان صبحي يعد واحداً من هؤلاء ".

وأكمل: " تواجد رمضان مع أرناتوفيتش، شاكيري وألين من الوارد أن يجعلنا نشعر بالسعادة التي نحصل عليهم في أعياد الميلاد مع كل مباراة ".

مضيفاً: " بذلت أقصى ما لدي لمعرفة الكثير عن رمضان صبحي من مصر قبل أن يتعاقد ستوك معه، ولا يمكنكم تخيل الضجة التي تحيط به هناك ".

واختتم: " في كل دولة يحبون تسمية لاعبهم المفضل بأسماء المشاهير، وفي مصر يطلقون على رمضان لقب ميسي المصري، ويبدو أنه يستحق ذلك ".