أكد أسامه نبيه المدرب العام لمنتخب مصر على أن ضم ألكسندر ياكوبسون "أمير عادل" لمعسكر الفراعنة القادم جاء من أجل تجربته ليكون بديلاً للثنائي عبد الله السعيد ومحمد إبراهيم صانعي ألعاب الفراعنة.

وأشار نبيه في تصريحات عبر قناة دي أم سي سبورتس إلى أن الجهاز الفني للفراعنة يتابع حالياً ثلاثة مهاجمين من أجل ضمهم خلال المعسكر القادم الذي يقام نهاية شهر مارس الجاري.

وكان إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري قد أكد في تصريحات سابقة ليلا كورة على ارسال خطاب استدعاء لنادي فيبورج الدنماركي من أجل استدعاء ألكسندر لمعسكر الفراعنة.

وقال مدرب المنتخب: " استدعاء ألكسندر جاء من أجل تجربته ليكون بديلاً لعبد الله السعيد ومحمد إبراهيم في مركز صناعة اللعب، وذلك تمهيداً للاستعانة به في الفترة المقبلة حال وجود استقرار على ذلك ".

ويجيد ألكسندر ياكوبسون اللعب في أكثر من مركز في وسط الملعب، حيث يتواجد كصانع ألعاب أو على الجناحين، وذلك بحسب مشاركاته مع الأندية الدنماركية والسويدية خلال المواسم الأخيرة.

وأضاف نبيه: " الثلاثي أحمد جمعة مهاجم المصري، عرفة السيد لاعب دجلة، وعمرو مرعى لاعب إنبي جميعهم على رادار الجهاز الفني لمنتخب مصر من أجل استدعاءهم في الفترة المقبلة ".

واختتم: " ننتظر سعيد الحظ من بينهم من أجل الانضمام إلى المعسكر القادم، وأعني هنا اللاعب الذي لا تحدث له ظروف طارئة كإصابة أو أي شيء آخر مما يعوقه عن التواجد في المعسكر ".

وسيدخل منتخب مصر في معسكراً خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الحالي حيث سيلتقي خلاله مع توجو في مباراة ودية تقام يوم 28 من الشهر الجاري.