قال سيف زاهر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، إن أحمد أحمد رئيس الكاف الجديد، سيقوم بفتح ملف بيع حقوق بث وتسويق البطولات الإفريقية، وهو الملف الذي تسبب في أزمة بين رئيس الكاف السابق عيسى حياتو، واتحاد الكرة المصري.

وكان جهاز حماية المستهلك ومنع الممارسات الاحتكارية تقدم بشكوى إلى النيابة العامة المصرية ضد عيسى حياتو الذي سقط في انتخابات رئاسة الكاف الخميس، بعد قيام الكاف ببيع حقوق بث وتسويق بطولاته الإفريقية إلى شركة لاجاردير الفرنسية، لمدة 10 سنوات مقبلة، بالرغم من وجود عرض مالي أكبر من شركة مصرية.

وأضاف زاهر في تصريحات إذاعية إلى أن شركة بريزنتيشن الذي قدمت عرضا لشراء حقوق البث والتسويق، دعمت أحمد أحمد لإسقاط حياتو.

وأشار مصدر مقرب من "كاف" أن سقوط حياتو قد يعيد بالفعل فتح ملف فساد بيع حقوق البطولات الإفريقية بعد التغاضي عن العرض المصري الذي بلغ مليار و300 مليون دولار. 

وكانت الشركة المصرية لجأت للسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا)، للضغط على (كاف) وحياتو، لفتح ملف بيع الحقوق مرة أخرى.

جدير بالذكر أن الكاف أصدر بيانا قبل أيام من انعقاد الجمعية العمومية، أدان فيه الخطوات المصرية لمقاضاة رئيسه ومسؤوليه، دون منحهم حق الدفاع عن أنفسهم، مؤكدين أن كافة إجراءات بيع الحقوق تمت بصورة قانونية.