صرح مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك أنه يرفض خوض أي مباراة في الدوري الممتاز قبل نهاية مارس الجاري، عندما يستطلع رأي الجمعية العمومية في مستجدات الأمور على الساحة المصرية والأفريقية.

وكان مرتضى منصور قد علق مشاركة الزمالك في الدوري الممتاز بسبب ركلة الجزاء غير المحتسبة في مباراة الفريق أمام مصر المقاصة، وطلب إعادة المباراة من أجل العودة لخوض المباريات.

وقال رئيس الزمالك في تصريحاته للموقع الرسمي للزمالك :"لن نلعب مباراة 24 مارس المقبل لأننا سنعود من نيجيريا قبل اللقاء بيوم واحد، لذلك سننظر حتى موعد الجمعية العمومية في 31 من الشهر الجاري ولن نخوض أي مباراة قبل هذا الموعد

وتابع :"جلستى مع وزير الرياضة لا تعتبر تدخل حكومي لكنها مجرد جلسة للنقاش حول الموقف وتبادل للأراء في ظل ما طرأ مؤخرا."

وأضاف :"اتخذنا قرار في الجمعية العمومية بخصوص موقفنا من الدوري، ولن نلعب في الدوري إلا بالعودة مجددا للجمعية العمومية، وأي مباراة ستؤجل حتى تقول الجمعية العمومية كلمتها."

واصل :"كل اتحاد الكرة بلجانه ومن بينها لجنة الحكم لم يعد لديهم أي سلطة، وسنقوم بعرض كل المستجدات على الجمعية العمومية لتتخذ القرار المناسب."