أكد قائد ولاعب وسط برشلونة الإسباني، أندريس إنييستا، الذي ينتهي تعاقده مع النادي الكتالوني في 30 يونيو عام 2018 ، اليوم أنه لا يفكر في تجديد عقده حاليا، وأن ما يشغله هو مواصلة العطاء ومساعدة الفريق للفوز بالألقاب الثلاثة التي ينافس عليها.

وجاءت تصريحات إنييستا خلال مشاركته في إعلان ترويجي لشركة سويسرية لتصميم وتصنيع وتسويق الساعات والأزياء والأكسسوارات.

وقال إنييستا في تصريحاته "لم أقل أي شيء يفيد بأنني لن أجد تعاقدي. رغبتي هي الاعتزال في برشلونة، ولكن قدرتي على العطاء هي ما ستحدد هذا الأمر، وما لن أفعله مطلقا هو التواجد من أجل التواجد فقط".

وقال اللاعب الدولي الملقب بـ(الرسام) إنه يعيش "موسما مختلفا" مع البلاوجرانا بسبب الإصابات التي تلاحقه ولهذا فهو يفضل التركيز أكثر في الحاضر أكثر من مستقبله مع الفريق.

وأوضح قائد البرسا "الانطباعات والرؤى تتغير في كرة القدم والرياضة عامة في خلال 3 أسابيع أو شهر. ما زال أمامي أشياء هامة للغاية وجميلة لتحقيقها، وأفضل التركيز في الوضع الراهن أكثر من أي شيء. الشيء الوحيد الذي يشغلني حاليا هو المنافسات التي نحن بصددها".

كما أشار بطل العالم مع "الماتادور" الإسباني في 2010 بجنوب أفريقيا، وأوروبا في 2008 و2012 إلى أنه في حالة عدم تجديد تعاقده، فإن الحل الأمثل لتدعيم هذا المركز هو استعادة خدمات تياجو الكانتارا، لاعب وسط بايرن ميونخ الألماني، والذي بدأت الأقاويل تدور حول عودته داخل أروقة البلاوجرانا.

وأثنى إنييستا كثيرا على زميله السابق في الفريق، حيث قال "إنه شاب نشأ هنا، ولعب عدة مواسم مع الفريق الأول، ولديه إمكانيات هائلة. هو أحد أفضل لاعبي الوسط في العالم حاليا، وما زال صغيرا في السن وأمامه الكثير من أجل التطور والنضوج، ودون شك، فإن عودته للبرسا مجددا ستسعد الجميع".

كما تطرق صاحب الـ32 عاما للحديث حول إمكانيات إثنين من المرشحين لخلافة لويس إنريكي على مقعد المدير الفني للفريق وهما مساعده خوان كارلوس أونزوي، وإرنستو فالفيردي، المدير الفني لاثلتيك بلباو.

وعن أونزوي قال إنه "يعرف جيدا كيف تسير الأمور داخل النادي" وإنه مدرب "يمتلك مؤهلات كبيرة"، وأنه بالتأكيد يمتلك "طموح كبير".

أما عن فالفيردي، فوصفه بـ"المدرب الكبير للغاية الذي قدم أشياءا رائعة مع الفرق التي دربها والتي تلعب بأسلوب وبهوية واضحين".

وحول قرعة الدور ربع النهائي لدوري الأبطال التي تجرى غدا الجمعة، تحدث إنييستا بوضوح عن أمنيته في عدم مواجهة أي فريق إسباني في هذا الدور.

وقال في هذا الصدد "أتمنى عدم مواجهة الفرق الإسبانية، لأننا نعرف بعضنا جيدا. المواجهتين أمام ريال مدريد أو أتلتيكو ستستنزف مجهودا كبيرا سواء منا أو منهم. ليس فقط فيما يتعلق بكرة القدم، ولكن أيضا بجميع الأجواء المحيطة بمثل هذه المباريات. هناك العديد من المواقف التي تخلق لك كثيرا من الضغوط والتوتر".