أوقعت قرعة ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم، يوفنتوس، صاحب الهيمنة الكبرى في إيطاليا خلال المواسم الأخيرة، في مواجهة من العيار الثقيل أمام برشلونة الإسباني ليصبح في اختبار صعب لتحقيق طموحاته الأوروبية هذا الموسم.

ويسعى النادي الإيطالي، الذي يسير في طريقه لتحقيق لقبه السادس على التوالي في الدوري، للتتويج باللقب الأوروبي اعتمادا على أهم نقاط قوته المتمثلة في المنظومة التكتيكية التي يتبعها المدير الفني ماسيمليانو أليجري الذي يهتم دائما بالتفاصيل الصغيرة.

ولم يتوج يوفنتوس، الذي اقترب من التأهل لنهائي كأس إيطاليا، بلقب دوري الأبطال منذ عام 1996.

وكان الـ"بيانكونيري" تمكن في ثمن النهائي من إقصاء بورتو البرتغالي عقب الفوز عليه ذهابا بهدفين وإيابا بهدف نظيف، لكنه لكي يتمكن من التأهل لنصف النهائي سيتوجب عليه تخطي عقبة النادي الكتالوني، وهو الخصم الذي فاز على النادي الإيطالي منذ عامين في نهائي برلين.

وتمثل هذه المباراة مواجهة بين فريقين تختلف فلسفتهما الكروية بصورة كبيرة، حيث يعتمد يوفنتوس على الصلابة الدفاعية والتنقلات الهجومية السريعة أمام عنصر الموهبة الذي يعتمد عليه البرسا.

وكان اليجري بدأ الموسم باللعب بخطة 3-5-2 لكنه خلال الشهر ونصف الأخير لجأ للعب بخطة 4-2-3-1 مع اللعب بالأرجنتينيين جونزالو إيجواين وباولو ديبالا والكرواتي ماريو ماندزوكيتش والكولومبي خوان كوادرادو في التشكيل الأساسي.

وعلى الرغم من الخصائص الهجومية البينة لهذا الرباعي، إلا أن الفريق وجد اتزانا كبيرا في هذا الرسم التكتيكي وحقق 12 انتصارا في 13 مباراة، فيما لم تهتز شباكه سوى أربع مرات.

وستمثل مواجهة برشلونة تحديا كبيرا بالنسبة لإيجواين، حيث أنه حتى الآن سجل ثلاثة أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم كلها في مرحلة المجموعة.

وفي خطة 4-2-3-1 يقوم الثنائي ماندزوكيتش وكوادرادو بعمل كبير على الصعيدين الهجومي والدفاعي، مع الاعتماد في على لاعبي ارتكاز هما غالبا سامي خضيرة وميراليم بيانيتش.

ودفاعيا يقف المخضرم جانلويجي بوفون في حراسة المرمى وأمامه ليوناردو بونوتشي وجورجيو كيليني، في ظل وجود البديل الرئيسي أندريا بارزالي والمغربي مهدي بن عطية.

وتحمل المباراة مذاقا خاص للظهير الأيمن داني ألفيش، خاصة وأنه لعب لمدة ثمانية مواسم في النادي الكتالوني الذي توج معه بـ23 لقبا.

وفي الرواق الآخر يظهر اليكس ساندرو، اللاعب الكامل الذي يتمتع بالقوة البدنية والفنيات والمهارات الهجومية.

والتقى يوفنتوس وبرشلونة تسع مرات، الأولى في 1970 والأخيرة في نهائي دوري الأبطال، الذي جرت الإشارة له مسبقا، حيث فاز الفريق الإيطالي أربع مرات وبرشلونة ثلاثة وتعادلا مرتين.