ستمثل مباراتا أتلتيكو مدريد وليستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في 12 و18 أبريل ثالث مواجهة بين الروخيبلانكوس والثعالب أوروبيا.

والتقى الفريقان في كأس الكؤوس الاوروبية موسم 1961/1962 في الجولة الاولى، حين أطاح الاتليتي بليستر بعد التعادل معه 1-1 في ملعب فيلبرت ستريت، قبل أن يفوز بهدفين نظيفين في المتربوليتانو.

وابتعد ليستر عن المسابقات الاوروبية حتى 1997/1998 حين اصطدم مرة أخرى بالاتليتي في كأس الاتحاد الاوروبي -الدوري الاوروبي حاليا.

وبعد الفوز بكأس الرابطة أمام ميدلسبره في 1997 حجز "الثعالب" بطاقة العبور لأوروبا لأول مرة خلال 36 عاما.

وزار ليستر في الجولة الاولى ملعب فيسنتي كالديرون، حيث خسر 2-1 وبعدها استقبل اتلتيكو في فليبرت ستريت، حيث تلقى هزيمة 0-2 ليودع المسابقة من الدور الاول.