قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إن تقرير مراقب حكم لقاء مصر المقاصة، يسمح بإعادة المباراة، خاصة مع عدم ممانعة محمد عبد السلام رئيس النادي الفيومي إعادة اللقاء.

وخسر الزمالك من المقاصة بهدف دون رد في مباراة شهدت أخطاء تحكيمية، ليطالب رئيس القلعة البيضاء بإعادة اللقاء، أو الانسحاب من الدوري.

وتابع منصور في تصريحات لقناة دريم "محمد مصطفى مراقب لجنة الحكام للمباراة، قل في تقريره إن الحكم تغاضى عن احتساب ضربة جزاء صحيحة وتعمد إضاعة الوقت لصالح فريق المقاصة"، مضيفاً "لكنهم أخفوا هذا التقرير".

وعن الأنباء التي تحدثت عن نيته التراجع عن قرار الانسحاب، قال منصور "الجمعية العمومية لم تفوضني بالاستمرار في الدوري، وهم أصحاب القرار في الجمعية العمومية المقرر لها 31 مارس المقبل".

وواصل "لا أخشى الحل، ولا يوجد –دكر- في مصر يستطيع حل المجلس، في حال اتخاذ قرار الانسحاب من الدوري، القرار يرتبط بالجماهير الذين طالبوني بالانسحاب، وبالجمعية العمومية".

وأضاف الوزير قال لي لم يعد هناك اتحاد كرة أو لجنة حكام، وهذه مستجدات، ولن أتخذ أي قرار قبل عقد جلسة مع هاني أبوريدة (رئيس اتحاد الكرة)، الأحد".

وهاجم منصور الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قائلا "الاتحاد الفاسد له موقف من الزمالك بعد دعوة محمود طاهر وحسن حمدي (في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد الخميس)"، مضيفا "لو ذهبت لأثيوبيا كنت سأقوم بهدم سد النهضة، وعموما لم أسافر خلال 70 رحلة على مدار 3 سنوات مع الفريق".

وهاجم منصور بعض جماهير النادي الذين أثاروا شغبا في مباراة الفريق أمام رينجرز النيجيري، مضيفاً "تسببوا في تلفيات بملعب السلام بقيمة 500 ألف جنيه".

وشدد منصور على أن أزمة أحمد الشناوي حارس الفريق لم تنتهي بعد، وذلك لغيابه عن السفر مع الفريق لنيجيريا، مضيفاً "سيخضع للتحقيق في الثانية عشر ظهر السبت، الزمالك ناد كبير، وليس اللاعب الذي يحدد إذا كان يفضل اللعب أم لا".