واصل أسطورة حراسة المرمى ليوفنتوس الإيطالي، جانلويجي بوفون، كتابة اسمه بأحرف من نور في تاريخ النادي بعدما اصبح أكثر لاعبي "البيانكونيري" مشاركة في الدوري الإيطالي وذلك خلال لقاء اليوم أمام سامبدوريا والذي انتهى بفوز الأول بهدف نظيف.

وبلغ إجمالي الدقائق التي شارك فيها الحارس الدولي 39 ألف و705 دقائق ليتخطى بذلك رقم الرئيس الشرفي للنادي، جامبييرو بونيبرتي، الذي كان قد خاض 39 ألف و680 دقيقة خلال مواسمه الـ15 التي لعب خلالها بقميص "السيدة عجوز" (1946-1961).

كما تفوق بوفون أيضا على أحد أساطير عملاق مدينة تورينو وهو القائد السابق اليساندرو ديل بييرو الذي يأتي في المركز الثالث ويبعد عن الحارس الكبير بأكثر من 7 آلاف دقيقة.

وقال بوفون في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" عقب مواجهة اليوم "الموهبة ليست كل شيء، أنا سعيد للغاية بهذا الرقم القياسي وبالتأكيد فإن تحقيقه مع فريق كبير للغاية مع الفوز بالبطولات، يضفي المزيد من الفخر".

وأضاف "فخور للغاية بهذا السجل ولكني أتمنى مواصلة المشاركة في المستقبل".

وبعد الفوز بـ14 بطولة على المستوى المحلي مع يوفنتوس بالإضافة غلى الفوز بلقب كاس العالم مع "الآتزوري" في 2006 بألمانيا، ما زال صاحب الـ39 عاما يحلم بالفوز باللقب الوحيد الذي لم يدخل خزائنه وهو دوري الأبطال، بالإضافة إلى الأمم الأوروبية مع المنتخب.

ويستعد بوفون لاستئناف مشوار التأهل لمونديال 2018 بروسيا مع منتخب بلاده عندما يستضيف ألبانيا الأسبوع المقبل.