أكد حسن حمدي رئيس النادي الأهلي السابق على أن ضميره يعد مرتاحا بعد ما قدمه على مدار 50 عاما داخل القلعة الحمراء.

ونال رئيس الأهلي سابقا وسام الاستحقاق الذهبي من الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" في الجمعية العمومية الأخيرة.

وجاء تكريم الكاف لحسن حمدي نظرا لما قدمه مع النادي الأهلي في الكرة الافريقية ومساهمته في ارتفاع مستوى اللعبة بالقارة.

وأشار حمدي في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "سعدت كثيرا بالتكريم، عندما تواجدت هناك عشت الأجواء لمدة 5 أيام".

وواصل "شاهدت مكانة مصر وريادتها في القارة الافريقية، الدول تحترم مصر بشكل كبير، الامر لا يتعلق بالمكانة السياسية والاقتصادية فقط".

وأكمل "قلت من قبل أن مسيرتي في العمل العام انتهت، لا اسعى للظهور الإعلامي، ضميري مرتاح، قدمت الكثير للنادي الأهلي كوني احد ابنائه".

واستمر "استطعت الحفاظ على مكانة الأهلي بل وزيادة تلك المكانة في السنوات التي تواجدت بها بالمنظومة، ولهذا كان التكريم".

وأضاف "لو لم اكن مصريا لما تواجدت في النادي الأهلي، فتكريمي جاء بسبب ما قدمت للكرة الافريقية من خلال القلعة الحمراء".

وشدد في هذا الأمر "مساهمتي في ارتفاع مستوى الكرة الافريقية جاء من خلال انجازاتي مع الأهلي، وبالتالي لولا مصر والاهلي لما كُرمت".

ورفض حسن حمدي التعليق عن عدم تكريمه في مصر قائلا "لا تعليق، لن اسعى لأن يتم تكريمي، احب العمل في هدوء دائما".

واختتم "اي شخص معرض للانتقاد والهجوم، فكرتي دائما ان اعمل بشكل سليم وضمير واي انسان يتعرض للمضايقات".