قال الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني، إنه لم يندم على عدم ضم باسم مرسي مهاجم الزمالك، خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت مؤخرا بالجابون، وخسر الفراعنة مباراتها النهائية أمام الكاميرون بهدف لهدفين.

واشار كوبر في مؤتمر صحفي عقده الخميس، استعدادا لانطلاق معسكر إعدادي يتخلله مباراة ودية أمام توجو، للتحضير لمواجهة تونس في يونيو المقبل بافتتاح مشوار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019، إلى إنه لم يندم على عدم ضم مرسي.

وتابع " كان لدينا مهاجمين متميزين في البطولة مثل مروان محسن وأحمد حسن (كوكا)، واستفدنا أيضا من عمرو وردة ومحمود عبد المنعم (كهربا) في هذا المركز".

وواصل "لم أندم لعدم ضم أي لاعب، كان من الممكن أن يحدث ذلك لو لم أكن أحلل وأفكر في قراري جيدا، وقرارات ما بعد البطولة في التحليل أسهل من قرار ما قبل البطولة".

وعن الانتقادات التي وجهت للمنتخب الذي وصل نهائي إفريقيا بعد غياب عن المشاركة في البطولة لثلاث نسخ متتالية، قال "أعترف أن الاداء لم يرض البعض، ولكن النتائج أهم، كنت أحاول الموازنة بين الدفاع والهجوم"، مضيفاً "من لم يرض عن آدائي يستطيع تغييري".

وأردف "أنا مستعد تماما لأية انتقادات طالما بعيدة عن الإهانة الشخصية، والأهم بالنسبة لي هو التركيز على هدفي دون التأثر بتلك الانتقادات".

وتابع "الحظ لن يقف معك في كل الأوقات، وبالتالي فإن الفوز لن يكون بالحظ فقط، الذي قد يكون بجانبك يوما أو يمين، ولكت ليس في بطولة كاملة، وانظروا لإحصائيات المنتخب الوطني، ولن أقلل من المجهود الذي يقدمه اللاعبون".

وختم "سأحاول إضافة بعض العناصر الجديدة لمشاهدتها عن قرب في الملعب في مباراة ودية، وسنرى نتيجة تلك التجربة في مباراة ودية، لكن في النهاية يهمني النتيجة حتى في المباريات الودية".