أقر التونسي طارق بوشماوي عضو المكتب التنفيذي بالاتحادين الدولي والإفريقي لكرة القدم، بتعرض أندية شمال إفريقيا للظلم في البطولات الإفريقية، بسبب مواعيد البطولة، مشددا على أنه آن الأوان لرفع هذا الظلم.

وقال بوسماوي في حوار مع فضائية الحوار التونسية "منطقة شمال إفريقيا تعاني من الضيم في مسابقات الأندية بسبب النظام  الحالي، سبق لنا أن قدمنا مقترحا منذ 4 سنوات لتعديل نظام البطولات، ولم ننجح في تمريره".

وواصل " هذه المرة سنضع كامل ثقلنا من أجل تغيير هذا النظام، ووضع حد لمعاناة أندية شمال أفريقيا التي تضطر للتضحية بفترة الاستعدادات الصيفية من أجل المشاركات في مباريات دوري الأبطال والكونفدرالية".

واقترح بوشماوي في وقت سابق أن تكون مواعيد البطولة مطالبة لبطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بحيث تبدأ في سبتمبر وتنتهي في مايو.

وواصل بوشماوي "في الوقت الحالي الإمكانات المادية متوفرة في الكاف، وهو ما يحسب للرئيس السابق عيسى حياتو، حيث تشير آخر  الأرقام إلى أن خزينة الكاف تحوي أكثر من 120 مليون دولار، وفي انتظار أموال العقد الجديد".

وختم " سنسعى من أجل أن تذهب هذه الأموال للأندية والاتحادات، حيث سيتحمل الكاف مصاريف انتقالات الأندية، ومصاريف الحكام و المراقبين"، مضيفاً "سأسعى لفرض هذه الأمور على المكتب التنفيذي الجديد للكاف".