صنع مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك الحدث كعادته عندما رفض إرسال أحمد فتوح إلى منتخب المحليين من أجل خوض مباراة ودية أمام بنين ضمن الاستعدادات لتصفيات أمم أفريقيا للمحليين.

الموقف الذي فعله رئيس الزمالك منافي تماما للمبادئ والشعارات التي تحدث عنها قبل أيام قليلة حينما أرسل اللاعب ذاته لمنتخب الشباب قائلا "أنه واجب وطني على كل نادي"، وأرسله رغم عدم وجود مدافع أيسر بالفريق.

من جانبه قال ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم أن الزمالك سيتعرض للمسائلة بعدما رفض إرسال اللاعب إلى منتخب المحليين (طالع التفاصيل).

لكن هل بالفعل يحق لاتحاد الكرة مسائلة الزمالك لعدم إرساله اللاعب إلى منتخب المحليين؟ هذا ما يمكن أن نستوضحه من خلال لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

توضح لائحة الاتحاد الدولي في البند الثالث من المادة الخاصة بتنظيم استدعاء المنتخب للاعبين من الأندية أن المباراة غير المدرجة في الأجندة الدولية لا تجبر الأندية على منح لاعبيها للمنتخب.

وتقول اللائحة :"من غير الملزم للأندية إرسال لاعبين للمنتخب من أجل خوض المباريات غير المدرجة ضمن أجندة المباريات الدولية."

وأجندة المباريات الدولية بحسب وصف الفيفا هي المباريات المدرجة ضمن حساباتها الخاصة بتصنيف المنتخبات والتي تُنشر بشكل منتظم عبر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي.

ونشر الاتحاد الدولي مؤخرا المباريات التي أدرجت ضمن الأجندة الدولية، وأتى من بينها فقط مواجهة المنتخب الأول أمام توجو والتي ستقام الثلاثاء المقبل، ولم تأتي مباراة بنين.

وسبق أن قام يلا كورة بالحصول على توضيح من الاتحاد الأفريقي حول موقف الأندية الرافضة إرسال لاعبيها لمباريات غير مدرجة في الأجندة الدولية، وأكد احقية هذا وعدم وجود أي عقوبة (طالع التفاصيل).

ويلعب منتخب المحليين مباراته أمام بنين 28 مارس الجاري وهو نفس يوم مباراة المنتخب الأول أمام توجو.