تعجب مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك من موقف مجلس الأهلي من بعض القضايا التي تخص القلعة البيضاء وليس طرفا فيها، واصفا الأمر بـ"التحرش الرياضي".

وكان الأهلي قد اصدر بيانا رسميا أعلن فيه عدم استئنافه لمباريات الدوري إلا في حالة لعب الزمالك مبارياته المؤجلة بعد قرار اتحاد الكرة بتأجيل لقاء الأبيض مع طلائع الجيش.

وسبق وأن أعلن الزمالك انسحابه من مسابقة الدوري بسبب رفض اتحاد الكرة اعادة لقاء الفريق مع مصر المقاصة بسبب عدم احتساب جهاد جريشة لركلة جزاء لصالح الزمالك.

وأشار منصور في تصريحات لبرنامج "ملعب الشاطر" "ما جعلني أقول ان هناك تحرشا رياضيا من الأهلي للزمالك هو موقفهم من القضايا الاخيرة".

وتابع "ستانلي على قوة الزمالك ويحق لنا التعاقد معه في حالة سداد مليون ونصف دولار، لماذا يتدخل الأهلي في الأمر، فحسام غالي دائما يجلس معنا ولم نتحدث معه رغم مشاكله الأخيرة".

وأضاف "اكرامي في ازمته قمت بمساندته ولم اتدخل واصطاد في الماء العكر واقوم بالتفاوض مع لاعبي الأهلي، ما يحدث تحرشا رياضيا والحرب الباردة انتهت".

وواصل "في ازمتنا الأولى مع الحكام قام رئيس الأهلي بشن هجوم عنيف على الحكام، وبعد أن اشتكينا من البلتاجي تحدثوا واشادوا به فجأة".

وأكمل "وحاليا يوجد مشكلة ثلاثية ليس الأهلي طرفا فيها تخص الزمالك والمقاصة واتحاد الكرة، والاهلي اكثر من هاجم جريشة، وبعد ذلك يصدرون بيانا بشأن مؤجلات الزمالك".

واستمر "لن العب المؤجلات، فهل سيظهر الأهلي انه تراجع عن موقفه في حالة لعبه لمباريات الدوري".

وعن أزمة اثيوبيا الأخيرة أجاب "ما حدث في اديس ابابا كارثة بكل ما تحمل المعنى، كان هناك تهديدا لحياة المواطنين بتفجير الطائرة في الجو".

وشدد "الأمن في اثيوبيا قام باحتجاز جماهير الأهلي لمدة 48 ساعة، والسفير المصري في اثيوبيا يعيش في الغيبوبة وكاذب".