أكد مجدي عبدالغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أن هاني رمزي المدير الفني لمنتخب المحليين، لم يلجأ لاتحاد الكرة، في أزمة رفض بعض اللاعبين الانضمام لفريقه.

وكان رمزي استدعى 26 لاعبا للانضمام للمعسكر الذي يتخلله مباراة ودية أمام نظيره البنيني، استعدادا للتصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للمحليين، وهو المعسكر الذي غادره كريم نيدفيد لاعب الأهلي للإصابة، ورفض أحمد أبو الفتوح لاعب الزمالك، الانضمام إليه، بسبب شعوره بالإجهاد.

وعلق عبد الفني في تصريحات لإذاعة نغم إف إم " في مصر لا يقبلون الأمور الجديدة إلا بصعوبة"، مضيفاً "المدير الفني لمنتخب المحليين تغاضي عن اللجوء لاتحاد المصري عندما رفض أحد اللاعبين الانضمام للفريق، لذا فهو المسؤول".

وتابع "أنا وحازم إمام المسؤولان عن ملف الكرة في اتحاد الكرة، ولو أبلغنا لتدخلنا واستدعينا اللاعبين، الأندية سابقا تراجعت عن عنادها وأرسلت اللاعبين (لمنتخب الشباب) في الموعد المحدد بعد التهديد بالإيقاف، اتحاد الكرة ليس ضعيفا".

وختم "لا أعرف إن كان هاني رمزي تقدم بطلب عن رفض اللاعبين الانضمام للمعسكر، لم يقدم أي ورقة مكتوبة، وهو المسؤول عن اختياراته".