أعلن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي عن انتهاء مسيرته التدريبية بصورة نهائية، مؤكداً على أنه شعر بالخجل للعمل في كرة القدم.

جوزيه تحدث عبر صحيفة آبولا البرتغالية، حيث أكد على أنه شعر بالخجل للعمل في كرة القدم في ظل وجود عدة عوامل تساعد أندية على حساب الأخرى خاصة في البطولات البرتغالية، متطرقاً للحديث عن فريق بورتو.

وقال المدير الفني البرتغالي: " لقد دربت معظم الأندية في البرتغال ولكن لا تحدثوني عن بورتو، فهو ليس الوقت المناسب للحديث عن تحضير الأرواح وفتح القبور ".

وأكمل: " مستقبلي واستقلالي كان له سعر في مسيرتي، فإذا كنا جيدين سنكون أبطال ونتوج بالبطولات، ولكن هذا ليس كاف لتكون المدرب الأفضل ".

مضيفاً: " هناك العديد من المواقف المخزية التي تحدث لنا، ويكون العامل الحاسم فيها هو حكام المباريات، ولنرجع بالزمن سوياً عندما قاموا بشراء كل شيء كما يشترون الترمس من البائعين ".

وأوضح: " لقد كنت في وسط الإعصار لمرات عديدة، بإمكاني الحديث عن قصص لا يمكن تصورها، ولكنني لا أمتلك جناحين في ظهري، ولا أحد يمتلكهما ".

واختتم" هذا الوقت هو الأنسب لأقول خلاله أنني شعرت بالخجل للعمل في كرة القدم ".