برز في  مباراة الأهلي أمام سكر الحوامدية الودية اللاعب الشاب أحمد ياسر ريان، نجل لاعب الأهلي السابق، ليفتح تساؤل حول أحقية المثل القائل بأن "ابن الوز عوام" فهل يكون للمهاجم الشاب نصيبا من شهر والده في اواخر القرن الماضي؟

شارك أحمد ياسر ريان كبديل في المباراة بدلا من عماد متعب لمدة لا تتجاوز 27 دقيقة، وبالرغم من ذلك أحرز هدفين خلال اللقاء.

ولكن من هو أحمد ياسر ريان؟ لمن لا يعرفه نقدم لكم أبرز المعلومات التي تخص اللاعب صاحب الـ19 عاما الذي ينتظر فرصة اللاعب للفريق الأول مع الأهلي.

- مواليد 24 يناير 1998

- يلعب في صفوف الأهلي بداية من مرحلة البراعم، ولم يرتد قميص فريق آخر منذ أن كان عمره 11 عاما.

- فاز بلقب الهداف مع فريقه الموسم الماضي تحت قيادة المدير الفني مدحت طه إسماعيل، بعدما سجل 35 هدفا، وقاد الأهلي للفوز بدوري منطقة القاهرة.

- شارك في مباراة أنجولا التي أقيمت ضمن تصفيات بطولة أفريقيا للشباب، كبديل في لقاء العودة، وسجل هدفا لفريقه.

- تم استبعاده من القائمة النهائية لبطولة أفريقيا للشباب، وهو ما منح البدري فرصة تصعيده للفريق الأول والتعرف عليه.

تعديل حسام البدري لمركزه

تحدث أحمد ياسر عقب مباراة سكر الحوامدية لـ"يلا كورة" قائلا :"سعيد بالمشاركة في أي مباراة، ولا تفرق معي رسمي أو ودي، أهم شيء بالنسبة لي الظهور بشكل جيد."

وتابع :"أشارك كرأس حربة في قطاع الناشئين لكن كابتن حسام البدري طلب مني التواجد كجناح والتقدم من خلف كوليبالي."

رأي هادي خشبة

تحدث رئيس قطاع كرة القدم السابق في الأهلي عن اللاعب قائلا :"أحمد ياسر من اللاعبين المميزين وهداف الفريق دائما في قطاع الناشئين وحتى فريق الشباب وهو من اللاعبين أصحاب السرعة المميزة ودائما ما يلعب في المنتخبات المختلفة

ثم أضاف في حديثه أثناء تحليل أداء اللاعب :"استغلاله في اللعب خلف المهاجم مفيد جدا بالنسبة له بسبب أسلوبه في اللعب الذي سيخدمه كثيرا إذا استمر في هذا المركز."

كيف انضم للأهلي

يتحدث ريان عن انضمامه للأهلي قائلا :"في البداية شقيقي ايهاب توجه إلى النادي الأهلي من أجل الاختبار لكن كابتن بدر رجب رفضه، ثم انضم إلى المقاولون العرب وذهبت معه للتدرب بدون أي قيد رسمي في صفوف الفريق."

وتابع :"بعد ذلك شاهد كابتن بدر رجب شقيقي أثناء اللعب في صفوف المقاولون وطلبني أنا وشقيقي من أجل الانضمام للناشئين ومنذ ذلك الحين وأنا ألعب في صفوف الفريق."

أزمة "ابن النجم"

يعتبر أحمد أن كونه نجل أحد لاعبي الأهلي السابقين كان عائقا بالنسبة له، قائلا :"الكثير من المدربين كانوا يبدون تحفظهم على الاستعانة بي خوفا من أن يتهموا بالمجاملة."

وتابع :"كنت دائما مطالب بمزيد من الجهد من أجل اقناع المدرب بقدراتي حتى لا يتعرض للنقد، وهذا ما حدث في منتخب الشباب عندما لعبت أمام انجولا وأحرزت هدف ومع ذلك اتهموا كابتن معتمد جمال بالمجاملة."

مستقبله

يتمنى أحمد ياسر ريان أن يسير بخطى طيبة في الفترة المقبلة من أجل المشاركة في الفريق الأول "هذا الأمر صعب للغاية لأن الأهلي مختلف عن أي نادي آخر في مصر، لذلك علي استغلال فرصة التدريب مع الفريق الأول."

وأضاف :"بالطبع أتمنى الاحتراف، لكن هذا حلم مؤجل بالنسبة لي، علي أولا أن أحقق شيء مع الأهلي ثم الاتجاه إلى اللعب في أوروبا، وارغب يوما ما أن أكون مثل سواريز."

شبيه "سواريز"

يرى مدحت طه اسماعيلي المدير الفني لفريق 1998 بالأهلي أنه أحمد يشبه أسلوب لويس سواريز لاعب برشلونة :"يحاول دائما اتباع أسلوبه في اللعب وتقليد مهارته، لكنه بحاجة لمزيد من الجهد والعمل في الفترة المقبلة."

وواصل :"أتمنى أن يستمر في الفريق الأول مع الأهلي خلال الفترة المقبلة، لأنه من نوعية اللاعبين التي تناسب الأهلي ويسير على مبادئ النادي، وإذا حصل على الفرصة بشكل تدريجي سينال مكانة بالفريق الأول قريبا."

لكن لمدرب فريق 1998 بالأهلي رأي مختلف بشأن مركز اللاعب :"اعتقد أنه من الأفضل أن يلعب في مركزه كرأس حربة، وليس جناح كما لعب اليوم، لكن بالطبع كابتن حسام البدري قام بذلك لأنه يرغب في مشاهدته داخل الملعب بأي شكل."

لمشاهدة هدف أحمد ياسر الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة الهدف الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة مهارات اللاعب.. اضغط هنا