قال حلمي طولان، المدير الفني السابق لنادي سموحة، إن البرتغالي مانويل جوزيه فرض نفسه واحدًا من المدربين الكبار، وصاحب إنجازات كبيرة مع النادي الأهلي.

المدير الفني السابق للأهلي أعلن اعتزاله التدريب مساء يوم الأحد لصحيفة "آبولا" البرتغالية، وبعث برسالة لجماهير المارد الأحمر عبر "يلا كورة" (طالع التفاصيل).

ويقول حلمي طولان (67 عامًا) عن مانويل جوزيه (70 عامًا): "مدرب محترف بمعنى الكلمة، وعقد صفقات كثيرة في الدوري المصري، بفضل العلاقة المميزة التي تربطه بالمدربين المصريين. وعلى المستوى الشخصي يعتبر جوزيه صديقًا عزيزًا، وكثيرًا ما نلتقي وتربطني به علاقة مميزة".

وأضاف طولان، في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" مساء الأحد: "واجهت جوزيه مع الزمالك عاما 2002 و2003، واصطدمت أيضًا عندما كنت مدربا لحرس الحدود أكثر من مرة خلال أربعة أو خمسة أعوام. ولم أتمكن من الفوز عليه لكنه كان (بيعمل حساب) للحرس تحت قيادتي".

ويكشف حلمي طولان عن مميزات مانويل جوزيه الفنية داخل المستطيل الأخضر عندما كان مدربا للنادي الأهلي: "جوزيه مدرب كبير ويكون فريقه ملتزمًا ومنضبطًا بشكل كبير جدًا وبكل متطلباته، لأنه كان قوي الشخصية مع اللاعبين، وفي نفس الوقت يحبه اللاعبين ويطبقون تعليماته".

وأعلن طولان عن موقف أسعد مانويل جوزيه عام 2008 قائلا: "كنت مدربا للمصرية للاتصالات، وحذرت اللاعبين في المحاضرة الفنية قبل مواجهة الأهلي من تعمد إيذاء لاعبي المنافس، لأن الفريق الأحمر كان مسافر في نفس يوم المباراة لخوض مباراة بدوري أبطال إفريقيا".

وواصل: "فوجئت بلاعب فريقي وائل رياض يفصح هذا الأمر عبر وسائل الإعلام، فاتصل بي أحمد ناجي، مدرب حراس الأهلي وقتها، من المطار وقال لي إن مانويل جوزيه يريد التحدث لي، فشكرني على موقفي وأكد لي أنه لم ير ذلك من قبل، فتنميت له التوفيق لأنه يمثل مصر".

وأكمل: "وقال لي جوزيه إنه يرغب في مقابلتي عندما يعود إلى مصر، ومن هنا توطدت العلاقة بشكل كبير بيني وبينه، وأصبحنا أصدقاء منذ هذا اليوم حتى الآن ونتبادل سويًا كل التقدير والاحترام. والتقيت به آخر مرة منذ ستة أشهر بمنزل أحد الأصدقاء، وتناولنا الغداء معًا".

ووجه طولان رسالة إلى صديقه المقرب في ختام تصريحاته قائلا: "كرة القدم ستفتقد مدربًا كبيرًا وكوتش عظيم جدًا، ونحن سنفتد خبراته وشخصيته وتواجده في مصر، وأتمنى له التوفيق في حياته القادمة".