أكد أحمد فتحي ظهير النادي الأهلي ومنتخب مصر على تلقيه عرضاً من نادي أهلي جدة السعودي خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية وأثناء تواجده مع الفراعنة استعداداً لكأس أمم أفريقيا السابقة.

وشدد فتحي في تصريحات عبر قناة أون سبورت إلى أن العرض السعودي وصل إلى مبلغ 700 ألف دولار سيحصل عليها النادي الأهلي، مشدداً على عدم صحة ما قاله سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بشأن الأمر.

وكان عبد الحفيظ قد نفى في تصريحات سابقة وجود أية عروض لضم أحمد فتحي، في الوقت الذي أكد فيه فتحي على أنه استجاب لرغبة مسؤولي القلعة الحمراء في بقاءه.

وقال ظهير الأهلي: " تلقيت عرضاً من الفريق السعودي، وعبد الشافي شاهد على ما حدث، فرئيس النادي والمدرب تحدثوا معه من أجل استطلاع رأيي عن الأمر ".

وأكمل: " من الطبيعي أن يأتي العرض عن طريق وكيل، وتحدثت مع مسؤولي الأهلي وعبد الحفيظ من أجل عقد جلسة مع الوكيل وعرض مطالبهم بشأن احترافي ".

مضيفاً: " العرض كان إعارة لمدة ستة شهور مقابل 700 ألف دولار لصالح الأهلي، إلا أن حسام البدري رفض العرض وتحدث معي مؤكداً على رغبته في بقائي وعدم رحيلي ".

واختتم فتحي: " ما قاله عبد الحفيظ لم يحدث، لا أعلم لماذا يقول العرض وهمي؟ وما معنى أن العرض وهمي؟ العرض كان موجود وتمت مناقشته ورفضه من جانب الجهاز الفني ".