تردد اسم الهولندي مارتن يول المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي ضمن قائمة المرشحين لتدريب منتخب هولندا الذي أقال مدربه داني بليند لسوء النتائج مؤخراً.

مارتن يول كان قد رحل عن النادي الأهلي الموسم الماضي لعدم ارتياحه على الاستمرار في العمل داخل مصر ليخلفه بعد ذلك حسام البدري الذي يقود الفريق في الموسم الحالي.

تقارير انتشرت في المواقع والصحف الهولندية عن أسماء المُرشحين لخلافة بليند في منتخب الطواحين البرتقالية، وذكر موقع "فوتبول أورانج" أن مارتن يول ضمن قائمة المرشحين.

ومنذ رحيله عن النادي الأهلي لم يحصل مارتن يول على عرض مناسب ليعود مرة أخرى لمقعد المدير الفني خارج الخطوط، ليظل مُنتظراً العرض الذي لا يمكن رفضه.

التقارير ذكرت أن مدرب مانشستر يونايتد ومنتخب هولندا السابق لويس فان جال ينافس يول على منصبه، بالإضافة إلى منافسة أخرى قوية من فرانك دي بور ورونالدو كومان وياب ستام ورود خوليت، ويورجن كلينسمان.

كما أن الإيطالي كلاوديو رانييري صاحب معجزة ليستر سيتي في 2016 والذي أختير أفضل مدرب في العالم ضمن اختيارات "الأفضل" في حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم السنوي أصبح مرشحاً لتدريب هولندا.

التقرير أشار إلى أن مارتن يول مرشحاً نظراً للخبرة التي يمتلكها وخاصة في الكرة الهولندية حيث سبق له قيادة أكبر الأندية الهولندية أياكس، بالإضافة لتجربته الناجحة مع توتنهام في إنجلترا، وتجربة هامبورج في ألمانيا.

وأكد التقرير على أن مارتن يول أصبح متاحاً للاتحاد الهولندي لكرة القدم الآن بعد أن رحل عن النادي الأهلي في الموسم الماضي وأصبح غير مرتبط بتعاقد مع أي نادي أو منتخب.