واصل يلا كورة استطلاع أراء مدربي الدوري المصري الذين عايشوا فترة البرتغالي مانويل جوزيه في النادي الأهلي سواء كانوا زملاء له أو منافسين له في الملعب، ومن بين هؤلاء كان مساعده ثم منافسه مختار مختار.

مانويل جوزيه أعلن الأحد 26 مارس نهاية علاقته بملاعب كرة القدم بإعلان اعتزال التدريب وهو الأمر الذي قابلته جماهير النادي الأهلي بإحياء لذكرى المدرب البرتغالي الأسطوري لناديها، مع العديد من رسائل الشكر والدعم.

مختار مختار قال في تصريحات لـ"يلا كورة" عن جوزيه :"ماذا فعل بعد أن رحل عن النادي الأهلي؟ نحن نتحدث عنه الآن ونردد اسمه بسبب نجاحه في مصر مع الأهلي فقط".

مانويل جوزيه الذي فاز بـ"20 بطولة" مع النادي الأهلي كان قد خاض عدة تجارب غير مكتملة بعد رحيله عن مصر، أبرزها منتخب أنجولا وتحقيق التأهل لربع النهائي في كأس الأمم الأفريقية، وفريق اتحاد جدة السعودي الذي لم يكمل معه الموسم وتجربة في الدوري الإيراني.

مدرب الأهلي البرتغالي الأسبق "71 سنة" وضع حداً لمسيرته التدريبية وأعلن ذلك خلال حوار له مع صحيفة "أبولا" البرتغالية مشيراً إلى أنه أصبح بامكانه الآن الحديث عن قصص لا يمكن تخيُلها.

وأضاف مختار مختار عن زميله السابق: "عملت مع جوزيه مساعداً في الأهلي لفترة قصيرة، حققنا بطولة دوري أبطال أفريقيا وكأس السوبر الأفريقي في موسم واحد وفزنا على الزمالك 6-1".

ورد مختار على سؤال حول تحقيق استفادة من مانويل خلال فترة عملهما معاً قائلاً: "لم أعمل معه كثيراً حتى يحدث تأثيراً كبيراً في مسيرتي، لقد رحلت من أجل بداية مشواري كمدير فني".

وواصل مختار قائلاً: "النجاح الكبير الذي حققه مانويل جوزيه للنادي الأهلي بفضل اللاعبين الذين قام بشرائهم فور عودته"، مضيفاً: "يحسب له السيطرة عليهم بفضل شخصيته القوية".

مدرب الإنتاج الحربي الحالي واجه جوزيه وجهاً لوجه عندما كان يدرب فريق بتروجيت وعن هذا أنهى مختار تصريحاته: "لم يحدث بيننا حديث في كرة القدم، يربطنا ود كبير بسبب فترة عملنا سوياً في الأهلي وكان حديثنا ودي للغاية".