حكى الارجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر عن مواقف طريفة تعرض لها في فترة وجوده بالعاصمة.

وأشار كوبر في تصريحات لبرنامج "صاحبة السعادة" "سأتحدث عن نفسي كمواطن ارجنتيني، هناك فارق لصالح مصر عن بلدي".

وتابع "احب ان اتعايش مع المجتمع، كفرد يجب أن لا افرد اسلوبي على المجتمع، يجب ان اعرف العادات والتقاليد، وتطبيق بعض الأمور المختلفة لإفادة اللاعبين".

وواصل "التأقلم في مصر ممتاز، ما كان يزعجني هي طريقة القيادة، انتم اساتذة، لكن تعودت، بعض الاوقات اذهب لإسبانيا واو الارجنتين واقود بنفس طريقتكم".

وأكمل "لقد شاهدت شابا يقود سيارته وهو يمكسك بهاتفه المحمول ويلعب لعبه اليكترونية، بالنسبة لي مسافة من 6 اكتوبر للقاهرة كأنك لعبت مباراة 90 دقيقة".

وأضاف "المصريين اكثر كرما من الارجنتينيين بكل تأكيد، دائما تحبون مساعدة الاخريين، لا يوجد تعالي على الفقراء، واحب الأجواء في رمضان بشكل كبير".

وعن انواع المأكولات المصرية اجاب "في مصر الأرز تقدمونه بشكل رائع، احببت الملوخية وتذوقت شوربة السمك والعدس للمرة الأولى".

وعن المواقف الطريفة أجاب "دخلت للجيم ووجدت شابا قويا يمتلك عضلات، بعد ان ترك الجهاز وضعت اوزان تفوق ما قام برفعه".

واستمر "الشاب اندهش من كوني عجوزا لكن في النهاية ضحكت وقام الشاب باحتضاني".

وتابع "موقف اخر هو اثناء التفاف الجماهير لالتقاط الصور، جاء شخص لا يعرفني لكي يلتقط صورة مجانية وذكر اسم مدرب أخر".

وشدد كوبر على أنه شعر بالأمان في مصر مؤكدا على أن لا يخشى التعرض للسرقات او اي امور اخرى مشيدا بسلوكيات الشعب المصري معه.