يبدأ المنتخب المصري تحت قيادة الارجنتيني هيكتور كوبر مرحلته الجديدة بالبحث عن "البدائل" من خلال مواجهة توجو.

ويستضيف ملعب استاد الجيش ببرج العرب بمدينة الاسكندرية وسط حضور 15 الف مشجع مباراة مصر وتوجو وديا في السادسة مساء الثلاثاء.

ويستعد كوبر من خلال فترة التوقف الدولية بشهر مارس لتجهيز لاعبيه والبحث عن بدائل في المرحلة الجديدة.

ويواجه منتخب مصر نظيره التونسي في شهر يونيو المقبل ضمن افتتاح مشوار الفراعنة بتصفيات كأس الأمم الافريقية 2019 بالكاميرون.

وتُعد الأزمة الأكبر التي واجهت الفراعنة في امم افريقيا الأخيرة هي عدم وجود بدائل في بعض المراكز وهو ما يسعى كوبر لتجنبه مستقبلا.

وتأتي مباراة توجو الودية اولى التجارب في مرحلة ما بعد كأس الامم الافريقية الأخيرة والتي حصد فيها الفراعنة الميدالية الفضية.

ولم ينسى الجهاز الفني الحدث الأبرز وهو الاستعداد ايضا لمباراتي اوغندا بالتصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم، ويُعد هذا العام هو "الحاسم" بالنسبة للفراعنة بـ4 مواجهات من أجل حجز بطاقة المونديال للمرة الأولى منذ 1990.

وشهد معسكر المنتخب وجود عدد من الجدد وهم امير عادل وعرفة السيد وأحمد الشيخ ومحمود عبدالرحيم "جنش" وعمرو طارق بالإضافة لعودة عمرو جمال وسام مرسي.

وقام كوبر بمواصلة استبعاد باسم مرسي من قائمة الفراعنة بجانب عدم استدعاء عمر جابر وحسام باولو، وأحمد الشناوي حارس مرمى نادي الزمالك بسبب معاناته من اصابة.

وكشف اعضاء الجهاز الفني لمنتخب مصر في تصريحات اعلامية قبل انطلاق المعسكر عن أن الهدف منه يعد ايجاد بعض البدائل وتجربة بعض اللاعبين.

وأشار اسامة نبيه مدرب المنتخب الى صعوبة تغير جلد المنتخب حاليا نظرا لأنها المباراة الوحيدة قبل مواجهة تونس في يونيو المقبل.

وشدد نبيه على أنه تم الاستعانة ببعض اللاعبين من أجل أن يتم تجربتهم ومشاهدتهم وتجهزيهم تحسبا للاستعانة بأي منهم مستقبلا لدعم المنتخب.

ونفى الارجنتيني كوبر أن يكون هناك اي موقف شخصي تجاه اي لاعب، مشيرا الى أن باب المنتخب مفتوح في اي وقت لكل اللاعبين.