هي الدولة الوحيدة، التي شاركت في جميع بطولات كأس العالم، وهي أول من تأهلت إلى المونديال القادم بروسيا 2018، هذه هي البرازيل، التي خطفت بطاقة تأهلها إلى المونديال الروسي بقيادة مدربها "تيتي" قبل أربع مراحل من انتهاء تصفيات أمريكا الجنوبية.

"أهلا روسيا، نحن في الطريق"، هكذا احتفل موقع "جلوبوسبورت" البرازيلي على الانترنت بتأهل منتخب "السامبا" إلى المونديال القادم، عقب فوزه أمس بثلاثية نظيفة على ضيفه منتخب باراجواي.

وحسم المنتخب البرازيلي تأهله إلى روسيا 2018، إثر فوز بيرو على أوروجواي 2 / 1، في المباراة، التي جمعت بين البلدين أمس أيضا في تصفيات أمريكا الجنوبية.

وأصبحت البرازيل أول الدول المتأهلة لمونديال 2018 بجانب روسيا، البلد المضيف.

وأضافت صحيفة "لانس" البرازيلية قائلة: "بطاقة عبور إلى روسيا"، في إشارة إلى حسم المنتخب البرازيلي تأهله إلى المونديال، بعد أن قدم عرضا كرويا راقيا مرة أخرى بقيادة نجمه نيمار أمام باراجواي على ملعب نادي كورينثيانز بساو باولو.

واحتفل المدرب البرازيلي بتأهل منتخب بلاده خلال المؤتمر الصحفي، الذي أعقب المباراة، بعد أن نما إلى علمه سقوط أوروجواي 2 / 1 أمام بيرو، وسط صيحات وتصفيق الحاضرين من المدربين المساعدين والصحفيين.

وقال تيتي، الذي يرجع إليه الفضل في التحول الجذري للمستوى الفني للمنتخب البرازيلي منذ أن تولى مسؤوليته الفنية منتصف العام الماضي: "الآن علينا أن نزيد من قوة الفريق".

وحقق المنتخب البرازيلي تحت قيادة تيتي ثماني انتصارات متتالية، من بينها فوزه التاريخي على الأرجنتين بثلاثية نظيفة، في المباراة، التي أقيمت بمدينة بيلو هوريزونتي، والتغلب على أوروجواي 4 / 1 في الأسبوع الماضي في مونتفيديو.

وأضاف تيتي ساخرا: "هل تعلمون لماذا لا أحب الفردية؟، لأنه عندما تحدث الخسارة تقع المسؤولية كلها على كاهلي أيضا، سنقسم ثمار هذا العمل على الجميع"، في إشارة إلى رفضه أن تتركز جميع عبارات الإشادة والمديح في شخصه.

ورغم ذلك، يفضل لاعبو المنتخب البرازيلي أن يحظى مدربهم بالإشادة والتقدير، حيث قال قائد الفريق نيمار، الذي تألق من جديد في مباراة أمس: "إنه يستحق كل الدعم".

وأضاف نجم برشلونة، قائلا: "إنه شخص رائع، لا يستحق صيحات الجماهير هنا فحسب ،بل صيحات البرازيل كلها".